دمشق    22 / 01 / 2018
الكرملين: روسيا تراقب الوضع في عفرين وعلى اتصال بالقيادتين التركية والسورية  العراق يتسلم دعوة من موسكو للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي  لافروف عن العملية التركية في عفرين: نحن ندعو لاحترام وحدة الأراضي السورية  لافروف: كل الخطط المفروضة على اليمن غير مجدية وروسيا تعمل مع جميع الأطراف  مجلس النواب العراقي يصدق على قرار إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 مايو/آيار  الرئيس العراقي يصدر مرسوما بموعد إجراء الانتخابات البرلمانية  الخارجية الروسية تبدأ اعتماد الصحفيين إلى مؤتمر سوتشي المرتقب في 29-30 يناير  9 شهداء و21 جريح باعتداءات إرهابية على حي باب توما  بنس عن اتفاق إيران النووي: كارثة لن تصادق عليها أمريكا  بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيجري العام المقبل  مجلس الشعب يدين العدوان التركي على عفرين  برلماني روسي: موسكو قد تدعو لإجراء مفاوضات رباعية حول عفرين  "قسد": مقتل 18 شخصا وإصابة 23 حصيلة القصف التركي على عفرين  نصر الحريري: نشك في الأهداف التي يعقد مؤتمر سوتشي من أجلها  مقاتلات إيرانية توجّه تحذيرا لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي  مصدر بالخارجية التركية: الاتحاد الديمقراطي الكردي لن يشارك في مؤتمر سوتشي  العبادي يدعو ملك الأردن للمشاركة في إعادة إعمار العراق  مصر تتسلم دعوة رسمية من روسيا لحضور مؤتمر سوتشي حول سورية  الرباعي العربي يجدد تمسكه بمطالبه لإعادة العلاقات مع قطر  

أخبار سورية

2018-01-14 04:20:05  |  الأرشيف

أنقرة تتوعد بتدمير «با يا دا» في عفرين.. وتهدد واشنطن بالقضاء على ميليشياتها

واصلت أنقرة تهديداتها بقيامها بعملية عسكرية في مدينة عفرين شمال سورية، وتوعدت «حزب الاتحاد الديمقراطي – با يا دا» الكردي بالتدمير في المدينة بحال عدم استسلام مسلحيه.
ووجهت أنقرة تهديداً لواشنطن بأنها «ستبدد الجيش الذي أسسته» في أقل من أسبوع، في إشارة إلى ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، في وقت اعتبرت فيه أن الأوضاع في سورية لن تتحسن دون حل سياسي للأزمة.
ونقلت وكالة «الأناضول» للأنباء، عن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة ألقاها بمؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية في ولاية إلازيغ قوله أمس: «ندمر الجناح الغربي للحزام الإرهابي من خلال عملية إدلب، وعلى الجميع أن يعلموا أنه في حال لم يستسلم الإرهابيون بعفرين فسوف ندمرهم».
وأضاف موجهاً حديثه لواشنطن: «عندما تلبسون إرهابيا زيا عسكريا، وترفعون علم بلادكم على مبنى يتحصن فيه (شمالي سورية)، فهذا لا يغطي الحقيقة، الأسلحة الأميركية أرسلت إلى المنطقة بواسطة آلاف الشاحنات والطائرات، يباع جزء منها في السوق السوداء، والجزء الآخر يستخدم ضدنا». وأردف قائلاً: «سبق أن قضينا على 3 آلاف مسلح من تنظيم داعش الإرهابي ما بين مدينتي جرابلس والباب (في إطار عملية منطقة درع الفرات)، وإن لزم الأمر فسنقضي على 3 آلاف إرهابي آخر في تلك المناطق، نحن مصممون على وأد الفتنة بطريقة أو بأخرى».
وشدد أردوغان على عزم بلاده القضاء على ما وصفهم بـ«الإرهابيين» شمالي سورية، قائلاً: «أميركا تظن أنها أسست جيشاً ممن يمارسون السلب والنهب (في سورية)، وسترى كيف سنبدد هؤلاء اللصوص في أقل من أسبوع»، في إشارة إلى ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد».
وتشكل قضية الميليشيات الكردية في سورية أحد أسخن الخلافات في العلاقات بين أنقرة وواشنطن، حيث تقدم الأخيرة دعماً كبيراً بالسلاح والتدريب والتغطية الميدانية لتحالف «قسد»، التي تمثل «وحدات حماية الشعب» الكردية عمودها الفقري.
و«وحدات حماية الشعب» هي الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي.
وتعتبر أنقرة جميع هذه التنظيمات حليفة لـ«حزب العمال الكردستاني بي كي كي»، المصنف إرهابياً في تركيا.
وسبق أن قال أردوغان الأسبوع الماضي: إن الجيش التركي سيواصل عملية «درع الفرات» بمنطقتَيْ عفرين ومنبج بريف حلب الجنوبي.
في الأثناء، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن انفجارات متتالية هزت أمس مناطق في ريف عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، ناجمة عن قصف من القوات التركية على منطقتي جنديرس ودير بلوط وأماكن أخرى في منطقة عفرين، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
بموازاة ذلك، اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في اجتماع عقده بمبنى القنصلية التركية مع مجموعة من مواطنيه يعيشون في لوس أنجلوس، بحسب «الأناضول»، أن الأوضاع لن تتحسن تماماً في سورية، ما لم يتم التوصل إلى الحل السياسي وتحقيق الاستقرار فيها، مستدركاً بقوله «لكننا نسير نحو الأفضل، نركز على العملية السياسية، وتركيا تلعب هنا دوراً رئيسياً».
وأضاف: «كنا نتحدث باستمرار عن المجازر في سورية خلال الأعوام الأخيرة، لكن في 2017 مع عملية أستانا على الأخص، والخطوات التي أقدمنا عليها أصبحت الأوضاع أفضل اليوم في سورية». وأشار إلى مشاركة إيران وروسيا في العملية السياسية، وأن الولايات المتحدة موجودة أيضًا، موضحاً أن الدور الأوروبي ليس مهمشاً في العملية.
 

عدد القراءات : 3370

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider