دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار سورية

2018-01-14 04:19:10  |  الأرشيف

معارضون ينظمون «ملتقى» للتصدي لمؤتمر الحوار!

أعلن معارضون سوريون عن عقد ما يسمى «الملتقى الوطني الثوري السوري» في أكثر من دولة، بهدف «التصدي» لمؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في مدينة سوتشي الروسية نهاية الشهر الجاري، وحثوا المعارضة السورية على مقاطعته ورفض حضوره.
وبحسب وكالة «آكي» للأنباء الإيطالية، أعلن هؤلاء المعارضون عن عقد «الملتقى» بهدف «التصدي لمؤتمر سوتشي» وحماية ما يسمى «أهداف ثورة الحرية والكرامة» من خلال حث كافة أطياف المعارضة على مقاطعة هذا المؤتمر ورفض حضوره والتشديد ضرورة العودة إلى المظلة الأممية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.
وقال المنظمون: إن «الملتقى الذي سيُعقد في أكثر من مكان، في سورية وفي مختلف بلدان العالم بآن واحد، في 20 كانون الثاني، بمبادرة وتمويل ذاتيين، سيستخدم وسائط التواصل الإلكترونية للربط المباشر بين تجمعات السوريين المختلفة».
وذكر المنظمون أن الملتقى يهدف إلى إعلان تجمعات السوريين في سورية وفي مخيمات اللجوء والمتواجدين في العالم لرفضهم مؤتمر «سوتشي» ومخرجاته، وأن الشخصيات المشاركة فيه لا يمثلون أغلبية الشعب السوري ولا ما يسمى «مؤسسات الثورة السورية»، وتدارس إمكانية تشكيل «جبهة ثورية وطنية ضد مؤتمر سوتشي».
وذكروا أن الملتقى يهدف كذلك إلى دراسة أفضل السبل للحفاظ على استقلالية القرار السوري واستمرارية مسيرة الشعب السوري بالتغيير وعلى ما سموه ثوابت «الثورة»، ثم «دراسة تشكيل هيئة متابعة وتقييم لعمل مؤسسات (الثورة والمعارضة السورية) لضمان عدم الانحراف عن مسارها، يتبعه تنظيم مؤتمر حوار وطني سوري – سوري تحت إشراف الأمم المتحدة، تنبثق عنه لجنة لإعلام المجتمع الدولي بأن كل من يشارك في مؤتمر سوتشي لا يمثل المعارضة السورية».
وقال المنظمون: إن من بين الأهداف أيضاً «توفير الإمكانات لدعم المسار القانوني الهادف لتحقيق العدالة الانتقالية».
وبحسب الوكالة، فإنه من المقرر أن يُعقد «الملتقى» في دمشق وريفها، وريف حمص الشمالي، درعا، إدلب، حلب، ريف حماة، السويداء اللاذقية، فرنسا، ألمانيا، النمسا، إيطاليا، بولندا، بلجيكا، هولندا، إسبانيا، كندا، الولايات المتحدة، السويد، النروج، الدنمارك، تركيا، بلغاريا، رومانيا، سلوفينيا، السعودية، الإمارات، البحرين، قطر، الكويت، بريطانيا، روسيا في نفس الوقت.

عدد القراءات : 3361
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider