الأخبار |
حصار سورية: حرب «التركيع» والانتقام  تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة الجديدة  نتنياهو يعد لتشكيل تحالف موسع ضد ايران  لماذا يشمت اليهود بحريق "نوتردام" الباريسية؟  إدارة الأزمة... وأزمة الإدارة.. بقلم: د. خلود أديب  الجيش الجزائري: قوى كبرى تعمل على إعادة صياغة خريطة العالم  انكشاف فضيحة "صفقة جثة خاشقجي" بين أردوغان و بن سلمان  الخارجية الروسية: نتائج تصرفات الولايات المتحدة في العالم قد تكون وخيمة  الحكومة تسمح للصناعيين باستيراد الكاز  اليمن.. تكبيد مرتزقة العدوان السعودي خسائر كبيرة في تعز  باريس: لا أساس لاتهامات "الوفاق" الليبية بدعم فرنسا لحفتر  أرسنال يكرر فوزه على نابولي ويتأهل لنصف نهائي الدوري الأوروبي  فرانكفورت يتفوق على بنفيكا ويتأهل لقبل نهائي الدوري الأوروبي  تشيلسي يحجز مقعده في قبل نهائي الدوري الأوروبي بتغلبه على سلافيا براغ (4-3)  اليمن.. المبعوث الدولي يتوقع بدء انسحاب طرفي النزاع من الحديدة خلال أسابيع  نائب الأمين العام لحزب الله: كيان الاحتلال الإسرائيلي مصدر الإرهاب في المنطقة  حكومة الوفاق الليبية تشن هجوما حادا على الإمارات ومصر وتتهمهما بدعم حفتر  ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والمعتصمون يطالبون بسلطة مدنية  وزارة النفط تكشف السبب الحقيقي لأزمة البنزين في سورية.. إليكم التفاصيل كاملةً؟  أجور التكاسي في سورية ترتفع 300 بالمئة خلال أسبوعين.. و شباب سوريون يطلقون مبادرة ( بطريقك)     

أخبار سورية

2018-09-10 02:56:35  |  الأرشيف

سورية الديمقراطية تصدر بيانا حول مجزرة الأمن العسكري في القامشلي

دعا “مجلس سوريا الديمقراطية” طرفي الاشتباك بين الجيش السوري وقوات “الأسايش” الكردية بمدينة القامشلي لضبط النفس، معتبرا أن من يقف وراء الحادث يسعى لإفشال الحوار بين الأكراد ودمشق.
وقال المجلس، وهو الجناح السياسي لتحالف “قوات سوريا الديمقراطية” العسكري الذي يشكل المقاتلون الأكراد حوالي 80 بالمئة من وحداته، في بيان “للرأي العام” الصادر اليوم الأحد: “حدث اشتباك بتاريخ 08.09.2018 ما بين قوات تابعة للأمن السوري وقوات الأسايش في مدينة القامشلي لدى عبور دورية للأمن العسكري لحاجز الأسايش، نتج عنه وقوع خسائر من الطرفين”.
 
 
 
وأضاف البيان: “إن تزامن هذا الافتعال مع توقيت انعقاد القمة الثلاثية في طهران مدعى للتساؤل في الوقت الذي فتح فيه باب اللقاءات والتحدث عن مفاوضات بين السلطة السورية ومجلس سوريا الديمقراطية، وكانت مثيرة للاهتمام التصريحات التي أدلى بها مسؤولون عن النظام السوري، ونعتبرها تحريضية ومتضمنة لغة التهديد والابتعاد عن لغة الحوار”.
 
وتابع: “إننا في مجلس سوريا الديمقراطية نأسف لما حدث بالأمس في مدينة القامشلي، وندعو الأطراف لضبط النفس والابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز، ونرى أي تصعيد في هذا الوقت بالذات لن يخدم أي طرف وطني سوري يؤمن بلغة الحوار في إيجاد حل للأزمة السورية على أساس مساره السياسي”.
 
وأردف “مجلس سوريا الديمقراطية”، في تطرقه إلى مفاوضاته الأخيرة مع الحكومة في دمشق: “لقد لبينا دعوة السلطة السورية إلى الحوار انطلاقا من مسؤوليتنا التاريخية وإيمانا بدورنا المؤثر وتعاملنا مع الدعوة وفق مشروعنا الديمقراطي وانتمائنا السوري، ونؤكد مرة أخرى بأننا دعاة حوار وطلاب سلام ومؤسسين حقيقيين للأمن والاستقرار في شمال وشرقي سوريا.
 
ودعا المجلس إلى “الوقوف صفا واحدا من القامشلي إلى الساحل السوري إلى دمشق وإلى حوران الجبل والسهل، وأن نتحمل سويا مسؤولياتنا وبذل كل ما هو ممكن في إنجاح اللقاءات ما بين السلطة السورية ومجلس سوريا الديمقراطية”.
 
وختم المجلس بالقول: “نؤكد لشعبنا السوري أن ما حدث في مدينة القامشلي يقف وراءه من يبغي إفشال محادثاتنا ولقاءاتنا ممن يتربصون بها إقليميا ودوليا”.
عدد القراءات : 3416
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019