الأخبار |
البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في تونس  عشرات القتلى جراء تصادم صهريج حمض بحافلة جنوب شرقي الكونغو  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  الجيش السوري يرد على إرهابيي "النصرة" ويقصف مواقع انتشارهم في العمق  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالـ العمل الشيطاني  أنباء عن سقوط قتيل وإصابات على حدود فنزويلا بنيران الجيش     

أخبار سورية

2018-09-06 03:16:00  |  الأرشيف

الأسد يستعد لضرب جيب أردوغان

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول انعكاس عملية الجيش السوري لتحرير إدلب سلبا على الوضع الاقتصادي في تركيا.
 
 
 
وجاء في المقال: الهجوم الذي يستعد له الجيش الحكومي السوري على محافظة إدلب، والتي تعتبرها روسيا آخر حصن للإرهابيين في سوريا، سيسبب الصداع للبزنس التركي.
 
فحتى خلال الحرب، لم يتوقف تدفق السلع التركية إلى إدلب السورية. الآن، يمكن أن يتغير الوضع بشكل جذري، بسبب خطط دمشق الرسمية لبدء عملية تحرير هذه المحافظة.
 
وفي الصدد، قال رجل الأعمال التركي صالح أرسلان، لوكالة أنباء دوغان، إن شركات تصدير الحديد والاسمنت والزيوت النباتية والخضروات والفواكه إلى إدلب، لا تستطيع الحصول على مستحقاتها من التجار السوريين والبالغة 7 مليون دولار، بسبب التوتر في المحافظة، التي بدأت بالفعل الاستعداد لهجوم قوات الرئيس بشار الأسد والتشكيلات الموالية له.
 
أمّا خبير السياسة الأوراسية في مركز “المنظمة الدولية للدراسات الاستراتيجية” في أنقرة، كريم هاس، فلا ينفي فرضية أن روسيا، من خلال مساعدتها في تنفيذ الهجوم على إدلب، يمكن أن تضرب الأعمال التركية واقتصاد البلاد. وقال هاس لـ”نيزافيسيمايا غازيتا” :” لن يشكا ذلك ضربة إذا لم يتدفق تيار جديد من اللاجئين إلى تركيا ولم ينتشر الخطر الإرهابي على أراضي تركيا…إن ما يلحق ضررا كبيرا بالمناخ الاقتصادي في تركيا هو إلى حد كبير سياسة الدولة الداخلية، فضلا عن الأزمة السورية التي لم تُحل”.
 
ويرى هاس أن أنقرة أصبحت رهينة للوضع الحالي نتيجة للسياسة الخارجية الطموحة. فيقول: “إذا ما تم حل الأزمة السورية، فإن التعاون الاقتصادي بين أنقرة ودمشق سيرتفع بالتأكيد…من المعابر الحدودية الـ 13 بين تركيا وسوريا، يعمل الآن 4 فقط. سوريا، بالنسبة لتركيا، ممر عبور هام، فمن خلالها توصل أنقرة سلعها إلى الأردن والدول المجاورة له”.
 
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة
عدد القراءات : 3361
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019