دمشق    22 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  الحُديدة ومعركة كسر العظم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

أخبار سورية

2018-09-06 03:16:00  |  الأرشيف

الأسد يستعد لضرب جيب أردوغان

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول انعكاس عملية الجيش السوري لتحرير إدلب سلبا على الوضع الاقتصادي في تركيا.
 
 
 
وجاء في المقال: الهجوم الذي يستعد له الجيش الحكومي السوري على محافظة إدلب، والتي تعتبرها روسيا آخر حصن للإرهابيين في سوريا، سيسبب الصداع للبزنس التركي.
 
فحتى خلال الحرب، لم يتوقف تدفق السلع التركية إلى إدلب السورية. الآن، يمكن أن يتغير الوضع بشكل جذري، بسبب خطط دمشق الرسمية لبدء عملية تحرير هذه المحافظة.
 
وفي الصدد، قال رجل الأعمال التركي صالح أرسلان، لوكالة أنباء دوغان، إن شركات تصدير الحديد والاسمنت والزيوت النباتية والخضروات والفواكه إلى إدلب، لا تستطيع الحصول على مستحقاتها من التجار السوريين والبالغة 7 مليون دولار، بسبب التوتر في المحافظة، التي بدأت بالفعل الاستعداد لهجوم قوات الرئيس بشار الأسد والتشكيلات الموالية له.
 
أمّا خبير السياسة الأوراسية في مركز “المنظمة الدولية للدراسات الاستراتيجية” في أنقرة، كريم هاس، فلا ينفي فرضية أن روسيا، من خلال مساعدتها في تنفيذ الهجوم على إدلب، يمكن أن تضرب الأعمال التركية واقتصاد البلاد. وقال هاس لـ”نيزافيسيمايا غازيتا” :” لن يشكا ذلك ضربة إذا لم يتدفق تيار جديد من اللاجئين إلى تركيا ولم ينتشر الخطر الإرهابي على أراضي تركيا…إن ما يلحق ضررا كبيرا بالمناخ الاقتصادي في تركيا هو إلى حد كبير سياسة الدولة الداخلية، فضلا عن الأزمة السورية التي لم تُحل”.
 
ويرى هاس أن أنقرة أصبحت رهينة للوضع الحالي نتيجة للسياسة الخارجية الطموحة. فيقول: “إذا ما تم حل الأزمة السورية، فإن التعاون الاقتصادي بين أنقرة ودمشق سيرتفع بالتأكيد…من المعابر الحدودية الـ 13 بين تركيا وسوريا، يعمل الآن 4 فقط. سوريا، بالنسبة لتركيا، ممر عبور هام، فمن خلالها توصل أنقرة سلعها إلى الأردن والدول المجاورة له”.
 
المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة
عدد القراءات : 3320

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider