الأخبار |
واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  الجيش اشتبك مع داعش و«قسد» بدير الزور … طلاب الحسكة يتوافدون على مدارس الدولة ويرفضون مناهج غيرها  هدوء حذر في الشمال.. وأهال يعودون إلى مناطقهم التي حُررت … مرتزقة أردوغان في إدلب تتمرد عليه وتتفق مع «النصرة» على وقف التصعيد بينهما!  مدير المخابز : هناك فائض في الخبز ونعاني قلة التصريف! … ربطة الخبز تباع بـ150 ليرة أمام الأفران و10 ضبوط يومياً للبيع بسعر زائد  اتفاقية أمريكية – روسية هامة جدا في سورية  قريباً.. “الغاز المنزلي” بموجب البطاقة الذكية..  الأردن يهدد بمعاملة سورية بالمثل حال رفع الترانزيت عبر نصيب  رئيس الحكومة المغربية يكشف "تطفل مسؤول" من كوسوفو على وفد بلاده!  العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر  الشرق الأوسط الذي يتطلع له ترامب  توضيح تركي لترك أردوغان مقعده خلال كلمة ترامب  تسونامي بدرجة 300 S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب وموسكو غيّرت قواعد اللعبة  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

نجم الأسبوع

2009-10-11 14:29:00  |  الأرشيف

ديمة قندلفت في حوار خاص للأزمنة

الأزمنة 178 - 11/10/2009

 

ممثلة جميلة موهوبة وتتمتع بصوت رائع درست المعهد العالي للفنون المسرحية فصقلت موهبتها التمثيلية بالدراسة إضافة للموهبة وتتمتع ديما بصوت جميل حيث نوعت بالفن وبدأت الغناء في جوقة الفرح ثم بقوس قزح، ظهرت في أول عمل تمثيلي لها بجدارية محمود درويش انضمت بعدها لفرقة سفر وبدأت التمثيل في مسرحية أغنية القمر، عملت بعدها مع سامر المصري وباسل خياط في مسرحية أبيض أسود، ثم عملت مع عابد فهد في المسلسل التلفزيوني أبيض أبيض، فنانة ذات حضور شفاف وأداء محترف أثبتت موهبتها الكبيرة وقدرتها على التطور عاماً بعد عام، وجه درامي له ملامحه الخاصة في الأعمال السورية جميلة خفيفة الظل استطاعت إثبات وجودها على الساحة الفنية بين الغناء والتمثيل ولمعت فيهما، ولكن حلمها في الإخراج لم يتحقق حتى الآن، من أعمالها سيرة الحب- وشاء الهوى- الداية- قانون ولكن- سقف العالم- وأنا وعمتي أمينة- جرن الجاويش- أشواك ناعمة- وغيرها الكثير من الأعمال الناجحة والتي تركت فيها قندلفت بصمة رائعة ميزتها عن بنات جيلها، وشاركت بدور جانبي كمغنية في فيلم فرنسي. تجارب كثيرة ناجحة لهذه الفنانة التي تعشقها الشاشة لخفة ظلها ورومانسيتها.

*كانت إطلالتك في رمضان بثلاثة أعمال مختلفة فكيف استطعت التنقل من شخصية لأخرى دون تكرار أي من هذه الشخصيات؟

شاركت هذا العام بثلاثة أعمال مهمة ولمخرجين مهمين على الساحة الفنية، ففي قاع المدينة أجسد شخصية الفتاة الفقيرة التي تعاني ضعف حال عائلتها فترتكب بعض الأخطاء الكبيرة التي قد لا يحاسب عليها المحاسبون إذا ما قيست المشكلة بالسبب، شخصية رولا الفتاة التي تعيش عقداً نفسية اجتماعية نتيجة الوضع الاقتصادي السيئ لعائلتها تدرس في الجامعة وترى هناك نماذج اجتماعية من خلال زملائها وزميلاتها وكلهم من ذوي الأوضاع المادية الجيدة، فيتولد عندها الكثير من ردات الفعل السلبية وخاصة عندما تتقدم بمطالبها لوالدها الذي لا يقوى على تلبيتها لسببين: الأول الحال المادية غير الجيدة للعائلة، والثاني تفكيره الأناني بنفسه وبعد عدة مشكلات وبعد التبريرات من الوالد بضعف الحال ومع وفاة زوج شقيقتها في دولة خليجية وحصول العائلة على تعويض مالي، تكون الطامة الكبرى حين يذهب الوالد بالمال لتحقيق إحدى رغباته وهي الزواج من امرأة تقوم بالاستيلاء على كل المال، وهنا تكون ردة الفعل الأكبر حيث ترتكب خطأ كبيراً"

أما في مسلسل صراع المال فالدور مختلف تماما"أقدم شخصية رشا الطالبة الجامعية الثرية التي يطمح زميلها (مصطفى) بالزواج منها من أجل المال ثم يتخلى عنها عندما تعرفه إلى(منى) الطالبة الجامعية التي تدير شركة كبيرة للاستيراد والتصدير، وفي سحابة صيف ألعب شخصية (شهد) الفتاة التي تتعرض لاضطرابات نفسية بسبب الظروف والأحداث العصيبة التي تعيشها.. والدور معقد ويحتاج إلى تركيز كبير لأن الشخصية تتعرض للكثير من التقلبات والمشاكل الاجتماعية والنفسية.

*تميلين للأدوار الاجتماعية مع أنك قدمت أدواراً تاريخية؟

لأن الكم الأكبر من الأدوار التي تعرض علي أدوار اجتماعية وأنا أميل لهذه الأدوار الواقعية التي تحاكي وتلامس هموم الناس، والمشاهد يحب مشاهدة مواضيع اجتماعية تلامس حياته ومشكلاته، وتاريخياً أحبُّ أن أؤدي دور شخصية من التاريخ مثل زنوبيا أو أي شخصية معروفة تاريخياً.

*قدمت في مسلسل وشاء الهوى دوراً يتحدث عن الرومانسية فهل برأيك هذه الأعمال اليوم يشد إليها المشاهد كونها تلامس مشاعره في عصر التكنولوجيا؟

الأعمال التي تلامس مشاعر الحب والرومانسية ضرورية اليوم بعد انشغال الناس في عصر السرعة وناقش مسلسل وشاء الهوى الحب وقدم حالة موجودة بكل إشكالاتها والصعوبات التي تواجهها، والدراما لم توجد لتقدم الحلول بل لتلقي الضوء على جوانب معينة من حياة الإنسان، ونحن بحاجة إلى هذه الأطروحات نتيجة الضغوطات التي يعانيها الفرد فالممثل شريك بالعمل.

*شاركت في السينما بفيلم الأمانة علماً أنك رفضت بعض العروض السينمائية لماذا؟

فيلم الأمانة يعالج قضية وطنية وأتاح لي فرصة المساهمة كممثلة وكمواطنة ويحكي عن المعاناة التي يعيشها أبناء الجولان، وأجسد فيه دور ابنة تعيش ضمن عائلة جولانية تحمل الحكمة والرومانسية تقرب وجهات النظر بين أفراد عائلتها بلهفة الأم كما تؤثر على أخيها الذي يريد السفر.

*قدمت أدوراً اتسمت بالجرأة والقسوة كدورك في غزلان في غابة الذئاب ورياح الخماسين فهل أنت مع هذه الأدوار؟

جسدت أدوار البنت الجريئة التي تحمل أفكاراً متمردة على مجتمعها أما في رياح الخماسين قدمت شخصية مختلفة وليست بفتاة تحاول التمرد من أجل حريتها فهي متسلطة وتصرفاتها تدل على افتقارها لأي مخزون ثقافي إذ ترتبط برغبتها في التسلط وسعيها إلى المال ثم الوصول إلى ما تريد بأي وسيلة، وبرأيي يجب التميز بين الشخصية الحقيقية للممثل وبين المهنة، كي يكون هناك اختلاف ونوع من الإبداع لذلك لا أخجل من تلك الشخصيات التي ألعبها وإلا فستحصر أدواري بقالب يشبهني.

*ما شعورك بفوز مسلسل الاجتياح بجائزة عالمية وأنت أحد أبطاله؟

شعور فخر واعتزاز بوصول الدراما السورية للعالمية، والمسلسل يدور حول اجتياح القوات الإسرائيلية لمدينة جنين في الضفة الغربية، وأقوم فيه بدور فتاة يهودية تتحدث العبرية والعربية، وهي معتزة بيهوديتها وتقع في الحب مع شاب فلسطيني، كما تمارس هذه الشابة مهنة الصحافة ولها مواقف مضادة للممارسات الإسرائيلية السلبية ضد الفلسطينيين.

*تتمتعين بصوت جميل، إلى أين وصل طموحك في الغناء؟
بدأت الغناء في جوقة الفرح ثم التحقت بالمعهد العالي للتمثيل وأنا أحب الرقص والغناء، بالأساس لم أكن أريد الغناء أو التمثيل كنت أريد دراسة الإخراج ولكن لم يكن هنا معهد يدرس الإخراج ولا يوجد في المعهد سوى تمثيل ونقد فدرست التمثيل إضافة إلى دراستي في التجارة والاقتصاد، وعندما تركت المعهد عملت في فرقة رقص كما عملت بفرقة فنون شعبية كراقصة ومصممة بأكثر من مسرحية ثم انتقلت للتمثيل في مسرحية أبيض أسود مع سامر المصري وباسل خياط فانتقلت بعدها لأدوار في التلفزيون
*دور الفتاة الجميلة ألا يؤطر الفنانة، وخاصة أن أدوارك غالباً ما تكون دور الفتاة المحبوبة الجميلة؟
ليست كل الأعمال التي قدمتها تظهرني كفتاة جميلة، ففي أشواك ناعمة لم أكن الفتاة الجميلة وفي أهل الغرام أيضاً فالتركيز لم يكن على موضوع الجمال أي أني لم أؤطر بهذا المجال وقد نوعت بالشخصيات التي قدمتها.
*أين أنت من الدراما المصرية وكيف تنظرين لتجارب زملائك السوريين؟

التجارب أثبتت أن كل الممثلين الذين عملوا في مصر كانت تجاربهم مشرفة وأرفض الاستخفاف بالممثل السوري وحسب العروض المقدمة وإذا كان الدور يضيف لي ولفني ولا يضر عملي بالدراما السورية.
*وكيف تتعاملين مع الشائعات في حياتك؟
لا تهزني الإشاعات ولكن الكلام الملفق عن لساني يغضبني كثيراً كأن يقولون أشياء لم أقلها.

غدير الحموي

 

 

 

عدد القراءات : 17587



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
شمخاني: الاعتداء الإرهابي في الأهواز كشف حقيقة داعمي الإرهابيين
كد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن الاعتداء الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا بمدينة الأهواز جنوب غرب إيران كشف للعالم حقيقة داعمي الإرهابيين الذين لم يدينوا هذه الجريمة.

وأشار شمخاني في أول اجتماع لأمناء ومستشاري الأمن القومي في دول المنطقة بعنوان (الحوار الأمني الإقليمي) اليوم إلى أن تنفيذ اعتداء الأهواز من قبل مجموعة عميلة للقوى الأجنبية مؤشر على المحاولات المنظمة لحركة الإرهاب وأتباعه لخلق حالة من عدم الأمان مشددا على أهمية توسيع التعاون وتحقيق بنية أمان جديدة تقوم على دور وقوة وقدرات المنطقة في مكافحة الإرهاب.

وكانت مجموعة إرهابية هاجمت بالأسلحة النارية عرضا عسكريا أقيم السبت الماضي في مدينة الأهواز ما أسفر عن استشهاد 24 شخصا وإصابة 60 آخرين بجروح قبل أن تقوم قوات الأمن الإيرانية بالقضاء على الإرهابيين المهاجمين.

وانتقد شمخاني اعتماد بعض الدول المعايير المزدوجة في مواجهة الإرهاب وقال: إن “استخدام الإرهاب كأداة مدعومة ماليا وسياسيا ولوجستيا وإنتاج ونشر المعتقدات المنحرفة والتكفيرية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول والاحتلال بذريعة محاربة الإرهاب أمثلة ساطعة على اعتماد معايير مزدوجة”.

وبين أن تهديد الإرهاب أمر جدي لافتا إلى أنه لا يزال هناك الآلاف من الإرهابيين في سورية وبلدان أخرى ومن شأن هؤلاء أن يعرضوا مستقبل واستقرار المنطقة للخطر في حال عدم وجود مواجهة جدية لهم مشددا بهذا السياق على عدم جدية الإدارة الأمريكية في محاربة الإرهاب.

ويعقد الاجتماع الأول لأمناء ومستشاري الأمن القومي في المنطقة بمشاركة إيران وروسيا والصين والهند وأفغانستان لبحث طرق مكافحة الإرهاب والتطرف والتهديدات الجديدة للإرهاب في منطقة غرب آسيا.
المزيد | عدد المشاهدات : 0
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018