الأخبار |
الكويت: علاقتنا بسورية مجمدة وليست مقطوعة  محادثات ثلاثية جديدة حول سورية ..الأسبوع المقبل  حكومة نتنياهو نحو التفكّك... إلى الانتخابات المبكرة  ترامب متمسّك بابن سلمان: مِن المستحيل معرفة الآمر!  إحاطة (أخيرة) لدي ميستورا في مجلس الأمن؟  احتجاجات عنيفة لـ«السترات الصفراء»: إخفاق جديد لماكرون  ماي في «قلب العاصفة»: أسبوع حاسم ينتظر «بريكست»  التأمين بين النظرية والواقع.. بقلم: سامر يحيى  الكذب وثياب الصدق.. بقلم: أمينة العطوة  «مخيم اليرموك» عودة إلى الحياة باكورتها مهرجانات وفعاليات  تدريبات عسكرية روسية تحاكي حرب المدن في سورية  وفد رفيع من «النواب الأردني» يصل اليوم.. ومصدر أردني: علاقاتنا تتسارع وسط إرادة سياسية من الحكومتين  قمة بوتين أردوغان وواقع حال إدلب  نتنياهو يتخلى عن وزارة الخارجية في الأيام المقبلة  الأثار النفسية لتخويف الاطفال : بقلم د.رولا الصيداوي  «قسد» تحصن منبج بالأنفاق.. وميليشيات أردوغان: تستعد لمعركة طويلة     

نجم الأسبوع

2010-03-21 02:39:32  |  الأرشيف

جورجيو نابوليتانو

الأزمنة 200 - 21/ 3 / 2010
ولد نابوليتانو في عائلة أرستقراطية عام 1925 في مدينة نابولي (ويعني لقبه بالإيطالية النابولي)، وقد انضم إلى صفوف المناضلين ضد النازية والفاشستية وانتخب نائباً سنة 1953، ومع نهاية الحرب العالمية الثانية وحينما كان في العشرين من عمره انضم إلى الحزب الشيوعي الإيطالي وفي الثامنة والعشرين انتخب عضواً في البرلمان الإيطالي.
حصل على شهادة في الحقوق ودكتوراة في الاقتصاد السياسي، وضع مذكراته تحت عنوان «من الحزب الشيوعي الإيطالي إلى الاشتراكية الأوروبية». وهو الرئيس الثامن عشر للجمهورية الإيطالية، والرئيس الحادي عشر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وأول رئيس للدولة الإيطالية ذي أصل شيوعي، فاز بالانتخابات الرئاسية في أيار 2006، واستلم مهامه الرئاسية رسمياً من سلفه كارلو أزيليو تشامبي، متوجاً بذلك حياته السياسية التي امتدت على مدى نصف قرن وتميزت بالاعتدال والحكمة والشهامة بالصعود إلى قمة المسؤولية في إيطاليا منتخباً من قبل البرلمان الإيطالي بدعمٍ من زعيم ائتلاف وسط اليسار رومانو برودي، وبالحصول عام 2009 على مقعدٍ في مجلس الشيوخ الإيطالي مدى الحياة وهي أعلى مرتبة شرف في إيطاليا منحه إياها سلفه الرئيس كارلو أزيليو تشامبي.
لُقب نابوليتانو بالأمير الأحمر، كما لقب بالملك أومبيرتو الثاني آخر ملوك إيطاليا نسبة للتشابه الكبير بينه وبين الملك أومبيرتو، ونظراً لأناقته الرفيعة وأسلوبه الرشيق. صنعت له آراؤه الإصلاحية اسماً في عالم السياسة الدولية، باعتباره بحق رجلاً سياسياً شديد الإيمان بالديمقراطية، ذا عقل حكيم يؤدي عمله بكل موضوعية.
شغل منصب رئيس مجلس النواب الإيطالي بين عامي 1992 و1994، وكان أول شيوعي سابق يتولّى حقيبة الداخلية في حكومة رومانو برودي الأولى عام 1996، وسجل باسمه واحداً من أهم قوانين إيطاليا الخاصة بالهجرة وقّعه مع وزيرة شؤون الهجرة ليفيا توركو وعرف بقانون «توركو- نابوليتانو»، وانتخب عام 1999 نائباً في البرلمان الأوروبي ورئيسا للجنة الشؤون الدستورية فيه، وفي تشرين الأول 2005 أصبح شيخاً مدى الحياة.

 

عدد القراءات : 7413

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018