دمشق    23 / 09 / 2018
أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  ليبيا... مقتل 115 وإصابة 383 في اشتباكات طرابلس  أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي سيتم إخراجها من منطقة منزوعة السلاح في إدلب  

نجم الأسبوع

2010-01-10 04:25:03  |  الأرشيف

ٌشخصية العدد على الأزمنة آصف علي زرداري

الأزمنة العدد 190 - 10/1/2010

ولد في عام 1955 هو الرئيس الحادى عشر والحالي لباكستان، والرئيس المشارك في حزب الشعب الباكستاني.

ولد في كراتشي وهو ابن حكيم علي زرداري، رئيس واحدة من القبائل السندية التي اختارت الحياة الحضرية على الحياة الريفية الخشنة. والدته من أسرة خان بهادور حسن علي أفندي.

حصل زرداري على تعليمه الابتدائي من مدرسة كراتشي لتعلم قواعد اللغة، ودراسته الثانوية من كلية عسكرية في بيتارو.

تزوج زرداري من بينظير بوتو في عام 1987 وفي عام 1988 فازت زوجته بمقعد رئيسة الوزراء والتي خدمت مرتين كرئيسة وزراء باكستان، وفي نفس العام أصبح زرداري عضواً في الجمعية الوطنية لباكستان. كما شغل منصب وزير البيئة والاستثمار في حكومة بوتو، حيث أصبح زعيماً لحزب الشعب الباكستاني، بعدما اغتيلت زوجته في عام 2007.

كان آصف عضواً في المجلس الوطني وشغل كذلك منصب وزير البيئة في الفترة البرلمانية الثانية لزوجته بينظير بوتو. وكان عضواً في مجلس الشيوخ حتى 1991.

وفي عام 2007 أصبح الرئيس المشارك لحزب الشعب الباكستاني، جنباً إلى جنب مع ابنه بيلاوال بوتو، الذي يدرس حالياً في جامعة أكسفورد.

وانتخب زرداري رئيساً لباكستان، بصفته رئيس اللجنة الانتخابية، حيث أدى زرداري اليمين أمام رئيس المحكمة العليا عبد الحميد دوجار في احتفال أقيم في القصر الرئاسي عام 2008.

 

 

عدد القراءات : 5217

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider