الأخبار |
اعتقال عدد من الضالعين بالهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية  رئيس البرلمان العراقي يؤكد وجود خلافات حول اختيار رئيس الجمهورية  نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  السفير آلا: الاعتداءات الإسرائيلية على المرافق المدنية في سورية مؤشر على الانتقال إلى مرحلة جديدة من ممارسة إرهاب الدولة  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  روسيا ستسلم "إس-300" لسورية خلال أسبوعين على خلفية إسقاط "إيل-20"  أيـن نحن من الخيار والقرار بين الهـدر المزمن والوفـر الممكن  الخارجية الفلسطينية: جرائم الاحتلال تستدعي موقفا دوليا صادقا  أردوغان في ورطة .. ويطلب النجدة وربما الإسعاف  3 خطوات مهمة تتخذها روسيا في سورية ردا على إسقاط "إيل-20"     

نجم الأسبوع

2015-11-25 17:24:48  |  الأرشيف

نسيب نشاوي (1946-1987)

من مواليد مدينة دمشق عام 1946 تلقى فيها دراسته وتخرج من دار المعلمين ثم تابع دراسته العالية في جامعة دمشق- كلية الآداب قسم اللغة العربية فتخرج منها عام 1970 وخلال هذه الفترة تأثر بعدد من الأساتذة العلماء منهم الدكتور شكري فيصل وأحمد راتب النفاخ وعبد الهادي هاشم وبدر الدين القاسم وسعيد الأفغاني ثم انتسب إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية وتخرج بشهادة الماجستير في الآداب وقدم رسالته بإشراف الدكتور فؤاد افرام البستاني بعنوان: (لبيد ابن ربيعة العامري) حياته وشعره ثم انتسب إلى كلية العلوم الإنسانية -فرع الآداب العربية في جامعة القديس يوسف في بيروت وأعد رسالة فيها بعنوان (المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر بإشراف الدكتور أسعد علي ومشاركة الدكتور عبد الكريم اليافي بالإشراف فنال شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية عام 1980 وقد استفاض في بحثه الذي طرق لأول مرة حتى استغرق إعداده سبع سنوات فجاءت رسالته محيطة كل الإحاطة بالتيارات الشعرية العربية المعاصرة ومن ثم صدرت هذه الرسالة بكتاب ضخم بدمشق عام 1980 وقررت بعض الجامعات العربية تدريسه.مارس التدريس في ثانويات دمشق ثم انتدب للعمل في مجمع اللغة العربية بدمشق 1980 وفي عام 1982 سافر إلى الجزائر ليدرس في جامعاتها (الأدب واللغة العربية) وشارك بمؤتمرات أدبية مقارنة في الوطن العربي وفي النشاط الأدبي والفكري في الجزائر وسورية ولبنان وبعض الدول العربية الأخرى.وأصدر:- المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر.- شرح المقدمة الجزرية لزكريا الأنصاري- تحقيق.- شرح الكافية البديعية في علوم البلاغة لصفي الدين الحلي- تحقيق.- مختصر تاريخ دمشق الكبير لابن عساكر.توفي في الجزائر عام 1987 ونقل جثمانه إلى دمشق.
عدد القراءات : 7239

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018