الأخبار |
التموين: ضعاف النفوس يستغلون تذبذب سعر الصرف ويرفعون الأسعار  ابن سلمان يخنق حلفاءه أم يخنقوه؟!  الحاخام الأمريكي مارك شناير: هناك دول خليجية تُهرول نحو "إسرائيل"  ترامب يبحث التفاصيل النهائية لصفقة القرن  الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في رحاب جامع سعد بن معاذ بدمشق  القيادة العامة للجيش تعلن المنطقة الجنوبية خالية من إرهابيي “داعش”  "فايرفوكس" يحمي المستخدمين من التجسس  بوتين: "التيار التركي" أثبت فعالية التعاون مع تركيا في حل القضايا الأكثر تعقيدا  جدول أعمال ترامب يثير سخرية الأمريكيين  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  نحو 45 تريليون ليرة أضرار الممتلكات العامة والخاصة في سورية حتى نهاية العام 2017  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  غريفيث يرحب بإعلان "أنصار الله" إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة  الرئيس الأسد لوفد برلماني أردني: العلاقات بين الدول يجب أن يكون محركها على الدوام تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها  غلوبال ريسيرش: المزيد من القوات الأمريكية إلى أفغانستان.. کیف تستولي أمريكا على الثروة المعدنية لأفغانستان؟  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الزراعة.. القادري: مليار ليرة لإقراض النساء الريفيات  عملاق إيطالي يراقب مبابي وأسينسيو  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين     

ثقافــــة

2018-11-01 14:21:26  |  الأرشيف

(تسعون يوما في الربيع).. رواية توثق ما طال حمص من إرهاب

 
“تسعون يوما في الربيع” رواية مريم شعبان الجديدة ترصد عبرها “أيام الربيع” المزعوم في مدينة حمص بدايات الحرب الإرهابية على سورية وما أسفر عنه من دماء وقتل وإرهاب.
 
وتبدأ شعبان روايتها على لسان “ثنية” وهي كهلة نازحة من الجولان السوري المحتل سكنت حمص منذ طفولتها وامتزجت بذلك النسيج الجميل الذي تميزت به تلك المدينة حتى ربيع 2011 بداية الاحداث عندما بدأ يتردد إلى مسامعها شعارات القتل والتهجير والحرق لكل من يختلف مع الآخر في الرأي والدين أو التوجه ويصبح الحكم للسيف وللرصاص.
 
تتعرض ثنية للخطف والتعذيب على يد تنظيمات إرهابية ثم تجد نفسها في المشفى بعد غيبوبة طويلة لتخرج إلى منزلها وتشهد التحول الذي طرأ على الحي فاولاد الجيران الذين حملتهم أطفالا وأرضعتهم مع أولادها تحولوا إلى إرهابيين يحرقون منزلها ويخطفون ولدها ويطردونها من الحي.
 
وتوثق هذه السيدة أحداث حمص كما تشاهدها لتتفاجأ بالطريقة التي تغطي بها قنوات التحريض الأخبار التي تقلب الباطل حقا والحق باطلا وتصور المجرم على أنه الضحية وتدفع الإرهابيين إلى القتل لتتهم الدولة وتدينها وتحرض القتلة عليها.
 
وتشهد ثنية استشهاد أولادها وأحفادها أمام عينيها وهي المريضة بالسكري ومع ذلك تصر على البقاء في المدينة “لأن حمص تستحق المؤازرة والوقوف إلى جانبها” كما تفضح الجهات الخارجية التي لم تكتف بصب الزيت على النار بل أدارت ووجهت تلك الحرب القذرة لتنتهي الرواية على لسان صهر ثنية وقد استشهدت زوجته سمر بعد تعرضها للضرب والاغتصاب من قبل الإرهابيين فيقول:
 
“أيها الآخرون .. حسنا اسألكم جميعا ما الذي يسخطكم مني لم كل
 
هذه البلواء.. ما بالكم كيف لا نستطيع العيش ولا النوم أو البكاء أيها
 
الآخرون الأغبياء.. البائسون.. الجاهليون.. التعساء”.
 
تقع الرواية الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 295 صفحة من القطع الكبير والكاتبة مريم شعبان من مواليد حمص ولها مجموعتان قصصيتان “دفاعا عن أحلامي” و”إصدار خاص”.
عدد القراءات : 312

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018