دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

ثقافــــة

2018-08-09 18:33:45  |  الأرشيف

محاضرة بعنوان (مقاربات بين الأرمنية والعربية) للدكتورة نورا أريسيان

ألقت الباحثة وعضو مجلس الشعب د. نورا أريسيان محاضرة بعنوان (مقاربات بين الأرمنية والعربية) في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة .

وفي مقدمتها استعرضت د. أريسيان لمحة عن اللغة الأرمنية وتطورها، والأبجدية الخاصة بالشعب الأرمني، وكيفية تأثر اللغة الأرمنية بلغات جيرانها من الشعوب المعاصرة. وفي إطار المقاربة بين اللغة الأرمنية والعربية، فقد أكدت أريسيان أن ذلك مرده إلى التداخل بين العرب والأرمن وطبيعة العلاقات العربية الأرمينية التاريخية التي تعود إلى الفتح العربي لأرمينيا في القرن السابع الميلادي . حيث بدأ التداخل في الكثير من المجالات، حيث استعملت اللغة العربية للتواصل مع العالم الإسلامي من اجل تعزيز العلاقات التجارية والدبلوماسية.

بالإضافة إلى الاهتمام بعلوم الطب والفلسفة وعلم الفلك، كما كان بالمفكرين الأرمن على معرفة وثيقة بالفلاسفة والشعراء العرب. وأشارت المحاضرة أنه وفق النظريات اللغوية فإن اللغة الأرمينية استعارت من العربية قبل الفتح العربي للأراضي الأرمينية وقبل بداية الاتصال المباشر مع الأرمن في القرن السابع. وفي فترة اللملكة الأرمنية توطدت العلاقات العسكرية والسياسية، وكان لهذا إسقاطاته على المجال اللغوي الثقافي أيضاً، وبرز تأثير الثقافة العربية في الثقافة الأرمنية بشكل واضح.

وأتت أريسيان على ذكر بعض النماذج للكلمات التي دخلت الأرمنية من العربية، مثل: أحمق وساحر والعيب، وعازب- عزيز – عجيب – ظالم – لايق. بالإضافة الى الصفات المستعارة من العربية، وبعض الصفات التي ساهمت في تشكيل الأفعال، والأسماء المركبة وغيرها.

وفي النهاية أكدت أريسيان أن " المقاربة بين الأرمنية والعربية، وكذلك التفاعل المشترك بين الارمن والعرب والعلاقات الأرمنية العربية له جذور عميقة في التاريخ. ويمكن القول أن المقاربة بين الأرمنية والعربية أسست لعلاقة صداقة على مر العصور، وكانت المقاربة اللغوية خير سبيل لتطوير المثاقفة والتفاعل والتقارب بين الحضارتين والشعبين الأرمني والعربي".

دمشق _الأزمنة _ محمد أنور المصري _

عدد القراءات : 3550

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider