الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

ثقافــــة

2018-07-23 11:45:12  |  الأرشيف

الأديب حسن م يوسف: المطلوب من معرض الكتاب أن يكون جسراً للكتب العربية التي تنصب أمامها السدود

مع اقتراب موعد افتتاح الدورة الثلاثين لمعرض الكتاب تزداد الآمال بأن يحقق المعرض رسالته في نشر الثقافة والمعرفة ولا سيما بعد عودة الأمان إلى البلاد ما يسهم بزيادة عدد المشاركين من دور النشر والزوار.
 
وحول هذا الموضوع أشار الأديب حسن م يوسف في تصريح لـ سانا إلى أنه في عصر تراجع الكلمة المقروءة لصالح الصورة تواجه دور نشر الكتاب ومعارضه تحديات كبيرة في كل أنحاء العالم “إلا أن هذه التحديات تواجهنا أضعافاً مضاعفة في سورية بسبب ظروف الحرب التي تشن على وطننا”.
 
ويرى الأديب يوسف أنه يجب علينا أن نعترف أن حالة الكتاب والقراءة في تراجع متزايد وهذا الأمر لم يبدأ مع الحرب لأنه موجود قبلها فالقراءة لم تتأصل كعادة يومية في حياة مواطننا السوري والعربي عموماً وهذا يتجلى في واقع دور النشر التي تنشر ألف أو ألفي نسخة لأكثر من أربعمئة مليون قارئء عربي ومع ذلك فهذه النسخ جلها لا يباع.
 
وقال الأديب يوسف: “العامل الاقتصادي أدى الى اضعاف قدرة الطبقة الوسطى التي ينتمي جل القراء إليها ما جعلهم عاجزين عن شراء الكتاب وهذا الوضع يشكل عائقاً حقيقياً أمام صناعة الكتاب ومعارضه والثقافة بشكل عام” لافتا إلى أن المطلوب من معرض الكتاب أن يكون جسراً للكتب العربية التي تنصب أمامها السدود والحواجز والمطلوب منه قبل كل شيء أن يكون رسالة الى العالم بأن سورية رغم ظروفها القاسية ما زالت تصنع الثقافة وتسوقها.
 
وتقام الدورة الثلاثون لمعرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق في الفترة بين الـ 31 من تموز الجاري والـ 11 من آب القادم.
 
وبحسب مدير مكتبة الأسد الوطنية إياد مرشد بلغ عدد دور النشر السورية والعربية والأجنبية التي ثبتت مشاركتها بالمعرض في دورته الحالية 200 دار نشر من لبنان ومصر والمغرب وإيران وروسيا والدانمارك والعراق.
عدد القراءات : 936

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019