دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

ثقافــــة

2018-05-14 15:53:43  |  الأرشيف

50 عملا فنيا في المعرض السنوي لنقابة الفنانين التشكيليين بحمص

احتضن المعرض السنوي الذي أقامته نقابة الفنانين التشكيليين بحمص خمسين عملاً فنياً بإبداع أنامل ستة وثلاثين فناناً وفنانة تشكيلية من المحافظة جسدوا من خلالها الطبيعة الجميلة والصامتة والمرأة ومختلف الحالات الإنسانية.
 
 
 
وتميز المعرض الذي استضافته صالة “صبحي شعيب” للفنون التشكيلية بتنوع الأساليب الفنية والمدارس من تعبيرية وتجريدية وواقعية وكلاسيكية بألوان تمازج فيها البرونز مع الخشب مع الألوان الحية الأخرى لتسطع في أروقته فتزيده بهاء الموضوعات.
 
وأوضح اميل فرحة نقيب الفنانين التشكيليين بحمص في حديث لـ سانا الثقافية أن معرض هذا العام تميز بالمشاركة النسائية وخاصة المصورات والنحاتات وبالأعمال الفنية المتنوعة الأساليب والمدارس فضلاً عن بعض الأعمال النحتية لمجموعة من النحاتين على مختلف الخامات من خشب ورخام وحجر وصور فوتوغرافية تميزت بالدقة والروعة في اختيار الموضوعات.
 
الفنانان التشكيليان شادي أسعد وميساء العلي وصفا المعرض بالمميز من حيث تنوع الموضوعات والمشاركة الفاعلة من معظم الفنانين التشكيليين بحمص تأكيداً منهم على أن الفن يعني الحياة واستمراريتها وخاصة في حمص التي أنتجت منذ بدء الحضارات أرقى معاني الفن الذي تجلى في منحوتات تدمر وعظمة فنها الذي تشهد عليه البشرية.
 
علا مندو ومنذر زيود ونسرين يوسف طلاب في جامعة البعث أشاروا إلى أهمية هذا المعرض من حيث الإبداع في الموضوعات التي يقدمها عن مختلف الحالات الإنسانية ومن حيث الألوان التي أحسن الفنانون في التعبير من خلالها عما يجول في مكنوناتهم الفلسفية والسريالية فيما أبدى آخرون إعجابهم بالمنحوتات التي تميزت بحرفية متقنة.
عدد القراءات : 4171

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider