الأخبار |
بعضٌ من أمريكا  قراءة في تاريخ التدخل الأمريكي في الصراع العربي الاسرائيلي (2).. بقلم: د.خلود أديب  تعذّر الحسم الميداني السريع: «غزوة» حفتر... إلى أين؟  فرنسا وإيطاليا... كلٌّ يدعم «مُهراً» في «حرب الظل»  قلق إسرائيلي على «المملكة المتأرجحة».. بقلم: يحيى دبوق  مخاوف تل أبيب: من صمود طهران... إلى تراجع واشنطن  طهران: سنعمل على كسر العقوبات الأميركية.. استسلام هندي وتصلّب صيني  نتنياهو يواصل استفزازاته ويقوم بـ«جولة عائلية» في الجولان!  لتعزيز المشروع الانفصالي.. باريس تسعى إلى اتفاق بين «با يا دا» و«الوطني الكردي» … صحيفة روسية: الأميركيون خانوا الأكراد في سورية  قائد شرطة «دمشق»: رغم طوابير السيارات الطويلة.. مشاجرات نادرة على الكازيات  ازدحام التسويات على صفيح ساخن.. بقلم: محمد نادر العمري  33 معرضاً على أجندة مؤسسة المعارض لعام 2019 وتقديرات إيرادات «اليانصيب» تتجاوز 5 مليارات ليرة  مخالفات محافظة دمشق بـ «سمنة» وأخرى بـ «زيت»..إزالة وفق قانون.. وتسوية وفق آخر.. وعرض لرخص موسمية  الأصفر الذي يوصف بأنه “زينة وخزينة”! غرام الذهب يلامس حافة الـ 20 ألف ليرة… والصناعة تفقد بريقها  إسرائيل “تتباهي” وتكشف عن وجود “كنيس يهودي” في دبي  هزيمة أردوغان في الانتخابات المحلية تعصف بحزبه من الداخل  أوشاكوف: لقاء قمة يجمع بوتين وكيم في فلاديفوستوك الخميس  موسكو: واشنطن تحاول زيادة الضغط على إيران بحجة ادعاءات وهمية  عون يجدد رفض لبنان الإعلان الأمريكي حول الجولان المحتل  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر: تمديد مدة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4     

ثقافــــة

2017-11-18 06:56:58  |  الأرشيف

أماني المانع توقع روايتها الجديدة “تيا.. يا أنت”

وسط حضور عدد من الأدباء والفنانين والإعلاميين وقعت الكاتبة أماني عصام المانع روايتها الجديدة “تيا..يا أنت” الصادرة عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي في قاعة بلقيس بفندق ارمتاج بدمشق.

وتحكي الرواية في 140 صفحة من القطع المتوسط عن قصة حب في زمن الحرب بين شاب وفتاة لتعكس “المانع” من خلالها التمازج بين المكونات السورية المختلفة والذي لم تستطع الحرب الإرهابية رغم ضراوتها أن تؤثر على هذه الحالة الفريدة التي امتاز بها الشعب السوري على مر العصور.

وألقت المانع عددا من النصوص النثرية الواردة في الرواية بمرافقة الفنان عبد الوهاب الفراتي الذي عزف على آلة العود أنغاما فراتية كما قرأ الشاعر خالد عون نصوصا من الشعر المحكي باللهجة الفراتية كان الفرات محورها الأساسي.

ورأى عون أن رواية تيا يا أنت إبحار مستفيض في شخصية أنثوية عاشتها الكثيرات في مجتمعاتنا وهي رصد للكثير من المواقف صورت لنا كيف نعيش وكيف هي حياتنا وقدمتها المانع بلغة احترافية جميلة تضمنت كشفا معلنا للكثير من شخصية الرواية المحورية التي حملت اسم “توق” وهو إحدى درجات العشق والغرام معتبرا أن المانع شكلت نقطة مضيئة بالأدب الفراتي خاصة وفي الأدب النسوي السوري عامة.

وأشار الكاتب والسيناريست أحمد حامد في تصريح لـ سانا إلى أن ما تكتبه المانع يمثلها ويشبهها معربا عن تحويل ما تكتبه إلى رواية تلفزيونية ولا سيما أنها صاحبة موهبة مبدعة وتبشر بقلم روائي وتجلى ذلك بالنصوص النثرية التي قدمتها.

ورأى الشاعر هشام سفان في تصريح مماثل أن المانع أيقونة فراتية امتزجت بمعاناة الفرات وأهله وعبرت عن هذا المزج تعبيرا صادقا بلغة موحية في كتابتها لم يسبقها كاتب روائي من قبل.

الفنان رامز عطا الله قال “لدى المانع مخزون كبير من المفردات بشكل مذهل عالي المستوى مع قدرة على الصياغة بشكل جميل” طالبا من الكاتبة التوجه لكتابة السيناريو لأنها تمتلك أدوات هذه الحرفة.

بدوره أشار الفنان الشاب فادي حسين إلى أن ما تكتبه أماني المانع يمثل البيئة الفراتية ويسهم بنقلها بشكل أوسع للجمهور العريض ولا سيما مع قلة الشخصيات النسائية الأدبية التي تمثل حضارة هذه المنطقة.

أما الكاتبة المانع فقالت عن روايتها “تيا هي ابنة القلب في الواقع وابنة الخطيئة في الخيال وهي الحب المشترك الذي كاد يكون على أرض أنهكتها الحرب أما بطلة الرواية توق فهي فتاة فراتية عاشت علاقة حب مع شاب من السوريين الأكراد”.

وأوضحت أن رواية “تيا .. يا أنت” عملها الروائي الثاني الذي تناولت فيه الأزمة أثناء وجودها في دمشق بعد رواية “الكحل الأبيض” في محاولة منها لرصد أثر الحرب علينا.

يذكر أن الكاتبة أماني المانع لها عدد من المقالات والخواطر في صحف محلية كما تعد برامج ثقافية إذاعية ولديها مجموعتان قصصيتان منشورتان هما سيد الكلمات وبين الغياب والحضور وثلاث روايات هي كي لا يموت الحب والكحل الأبيض و تيا يا أنت.

سامر الشغري

عدد القراءات : 944

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019