دمشق    23 / 09 / 2018
أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  مجلس الشورى الاسلامي الإيراني يحمل الحكومة الأمريكية ورعاة الإرهاب مسؤولية الاعتداء الإرهابي في الأهواز  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  

ثقافــــة

2016-09-06 11:29:37  |  الأرشيف

كتاب -في فمي ماء- للدكتور نضال الصالح.. حوارات في الأدب والنقد والثقافة

يتضمن كتاب “في فمي ماء” الصادر حديثا للدكتور نضال الصالح حوارات وشهادات في الأدب والنقد والثقافة شمل مراحل وتحولات من مسيرة المؤلف في الأدب والنقد والتدريس.

ويقسم الصالح كتابه إلى قسمين ضم الأول سبعة وعشرين حوارا أجرته معه وسائل إعلام وصحف سورية وعربية منذ سنة 1990 لغاية الآن طرح فها رؤاه للكتاب والأدباء والإعلاميين في ميادين مختلفة للثقافة والإعلام موثقا فيها لمراحل مختلفة مرت فيها الثقافة وتبدلت من حال إلى حال.

ويتعرض الصالح في كتابه إلى أساليب وطرائق النقد التي شاعت في الوسط الثقافي مؤخرا والتي يعتبرها تطرح أسسا بعيدة عن الإبداع والمعرفة مقدما مادة كتابه ضمن حالة حوارية قائمة على التشويق وإثارة العاطفة لتكون العلاقة وثيقة بين القارئ والمتلقي وبين المادة والناقد.

ويتناول القسم الثاني من الكتاب شهادات أدلى بها الصالح لصحف سورية وعربية شملت محاور تفصيلية متعلقة بالشأن الأدبي كالرقابة على الإبداع في الوطن العربي والعلاقة بالكتاب وحول كتابة القصة القصيرة جدا والمعارك الثقافية في سورية منطلقا فيها من الرؤى والاتجاهات التي تدعم النقد وتعطيه صبغة تتحلى بالموضوعية والوجدان والاعتماد على المنطق الأخلاقي والتطبيقي الذي يؤدي إلى نتيجة مقنعة.

وعن رأيه في الكتاب رأى الأديب الدكتور هزوان الوز أن الصالح فيما قدمه عبر لقاءاته مسكون بالبحث عن الإبداع ويدل على أديب حقيقي بالمعنى الوطني والإبداعي والإنساني كما يرى في النقد قواعد لضبط الحياة في فضائها الواسع وفق قوانين الحياة التي لا تعرف السكون.

كما يعتبر الوز أن النقد عند الصالح يتطلب مخزونا معرفيا وإحساسا عاليا بمعنى الممارسة النقدية والأمانة في ممارستها عبر تحليق حر في فضاء النص لاكتشافه وتقري إماراته للوصول مع المبدع إلى مسافات الروح.

يشار إلى كتاب في فمي ماء من إصدار مؤسسة سورينا للإنتاج الإعلامي ويقع في228 صفحة من القطع الكبير.

يذكر أن الأديب الدكتور نضال الصالح حائز شهادة الدكتوراه في النقد الأدبي الحديث وهو استاذ النقد الأدبي في جامعة دمشق ورئيس اتحاد الكتاب

العرب ومساعد الأمين العام للاتحاد والكتاب العرب من مؤلفاته في القصة “مكابدات يقظان البوصيري” و”الأفعال الناقصة” و”رواية بعنوان” “جمر الموتى” وفي النقد”المغامرة الثانية” و”دراسات في الرواية العربية”والنزوع الأسطوري في الرواية العربية المعاصرة و قبل فوات الحكاية دراسات في القصة العربية القصيرة” وغيرها.
عدد القراءات : 5378

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider