الأخبار |
الراقصة والصدر الكرتوني والموظف المسؤول .. بقلم: ميس الكريدي  قوى الحرية والتغيير في السودان: لن نقبل برموز النظام كجزء من عملية التغيير  تركيا: الولايات المتحدة تجاوزت الحدود  زلزال بقوة 5.7 يضرب المكسيك يدفع بالمواطنين إلى الشوارع  لا تحرقوا الدوري.. فتخسروه.. بقلم: صقوان الهندي  السودان.. «العسكري» يرفض الاعتراف بقادة الحراك: نحو إعادة إنتاج النظام  تحولات على جبهات الجنوب: «أنصار الله» تنتزع الضالع وتتقدم نحو لحج  الجزائر.. مشاورات رئاسية هزيلة: عبد القادر بن صالح معزولاً  مشاركة خليجية وإسرائيلية وتمرّد صينيّ وتركيّ: العدوان الأميركي على إيران يتوسّع  تجدّد العنف في إيرلندا الشمالية: فشل «المحافظين» يؤجّج الغضب  الوفد السوري برئاسة «الجعفري» يغادر الأربعاء … «أستانا 12» الخميس و«الدستورية» على طاولة البحث  أنباء عن بناء نظام أردوغان جداراً عازلاً لفصل المنطقة … مهجرو عفرين يتظاهرون ويطالبون روسيا بالضغط على تركيا  بذرائع «إنسانية»… قطر تواصل تمويل «الخوذ البيضاء» … عودة أكثر من 1200 مهجر من دول الجوار  بدعم سعودي أميركي.. الإعلان عن تكتل جديد بدير الزور لتعويم «قسد»  إسرائيل وفتيل الحرب بين أميركا وإيران.. بقلم: تحسين الحلبي  وجهات نظر اقتصادية يكسوها التفاؤل بشأن كسر الحصار الاقتصادي ومواجهة تداعياته السلبية على أرض الواقع  مع تراجع العمل به ملف التعقب الأسري.. من “لم الشمل” إلى “وثيقة رصد وإبلاغ حالة” وحسب!!     

ثقافــــة

2016-06-10 04:48:36  |  الأرشيف

رواية “وسقط الجدار” للدكتور اسكندر لوقا… رصد لظواهر الفساد الأخلاقي

سانا
ترصد رواية وسقط الجدار للأديب الدكتور اسكندر لوقا تحولات الفساد الأخلاقي عند بعض الشباب الذين يضلون الطريق ويذهبون إلى أخطائهم ونزواتهم دون أن يدركوا نتائج ما تقترفه أياديهم وانعكاس ما يفعلونه على واقعهم الاجتماعي وعلى عائلاتهم.

ويستخدم لوقا في وسقط الجدار أسلوبا روائيا اعتمد الإثارة والتشويق في السرد التعبيري بعيداً عن الحشو والاستطراد وقريباً من القارئ المتلقي منذ بداية الحدث إلى نهايته.

في الرواية يقدم لوقا بطله وهو مندفع إلى الحياة الاجتماعية بمفاهيم مغلوطة فيقدم على العمل بها دون تفكير ضمن أحداث متشابكة في مفاصل السرد وصدامات بين الخير والشر ليظهر قيمة المروءة والنخوة ويسلط الضوء على أهمية أن يكون الرجل متمسكاً بالأخلاق.

ونجد في الرواية أن بطلها أدهم اعتدى في مطلع فتوته على جارته ودخل جراء ذلك السجن من أجل نزوته لكنه لم يندم على فعلته فظلت أحداثه تتالى وفي كل مرة يصاب بالخيبة والخذلان كما يقدم لوقا صورة المرأة التي تتحمل مصائب زوجها وتنتظره دون أن يدفعها سلوكه السلبي للوقوع في الخطأ.

ويقدم الروائي موعظة في عمله مفادها بأن كل إنسان يحصد ما زرعه ذلك لأن ابنة أدهم عندما تكبر ترتبط بعلاقة غير شرعية مع ابن المرأة التي اعتدى عليها أبوها.

الدكتور لوقا لا يشوه الحدث البنيوي في الرواية بمظاهر الحداثة الخلبية فيحافظ على أسس الرواية التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة فتتحرك الأحداث بأسلوب شائق ولا سيما أنه يجعل من فكرته قيمة عليا تصلح للمجتمعات الأخلاقية وتدفع بالقارئ إلى متابعة حركة الحدث.

يتجه الروائي لوقا إلى التحليل النفسي في نهاية الرواية ويشعل العاطفة الإنسانية فيصاب بطل الرواية بتكبيت الضمير ويقر بأن هذا الموقف هو أصعب ما مر به في حياته.

وعبر صفحاتها التي وصلت إلى خمس وخمسين من القطع المتوسط تدور أحداث الرواية المنشورة في دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع مستوفية غرضها الاجتماعي والنفسي والبنيوي وأدت إلى الاعتراف بواقع يجب أن يتحلى بالثقافة أكثر مما هو عليه حتى يضمن مستقبله بشكل لائق.

وقال الأديب والباحث الدكتور نبيل طعمة عن العمل “اختار الروائي اسكندر لوقا شخصياته بدقة وحملها الرمزية والواقعية في ازدواجية مذهلة معتمداً على الاختزال الذي صاغ عبره روايته متضمنة كثيراً من الأحداث المختلفة والمتباينة والمتناقضة في تحليل نفسي واجتماعي ينم عن قدرة متراكمة على الصياغة والكتابة”.

بدوره رأى الباحث والناقد الدكتور عبد الله الشاهر أن الأسلوب السردي في رواية لوقا ناجح للغاية لأنه اعتمد الاختصار التركيبي للحدث دون أن يستخدم الحشو والكلام الذي لا معنى له إضافة لانتقائه موضوعاً يخص المجتمع بواقعه المتناقض وهذا الأسلوب الروائي أصبح قليلاً يتفرد به أصحاب الخبرة الواسعة والثقافة المتنوعة والموهبة الحاضرة.
عدد القراءات : 7425

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019