دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

ثقافــــة

2016-05-10 10:56:20  |  الأرشيف

اتفاقية سايكس بيكو ودورها في الصراع العربي الصهيوني في محاضرة لنبيل طعمة بثقافي أبو رمانة

تناولت المحاضرة التي ألقاها الباحث الدكتور نبيل طعمة بعنوان “اتفاقية سايكس بيكو وأخطارها المستقبلية” تاريخ الفكر الاستعماري في المنطقة ودور سورية في مواجهته تاريخيا والحاجة إلى نشر الوعي الثقافي بين كل شرائح المجتمع في سورية.

وعرض طعمة في مقدمة المحاضرة التي أقامتها أمانة دمشق للثوابت الوطنية بالتعاون مع المركز الثقافي العربي في أبو رمانة في قاعة المحاضرات بالمركز للقيمة التاريخية لسورية وما شهدته من منظومات حضارية ودينية وتاريخية جعلت من الشعب السوري انموذجا في الانتماء الوطني والتفكير الإنساني والتطلع المستقبلي.

واعتبر طعمة أن سورية كانت دائما ضد الفكر الصهيوني لأنها تمتلك من الأسس الحضارية والتاريخية والفنية والثقافية ما ينقض هذا الفكر من أساسه إضافة إلى أن قيام سورية ضمن حدودها الطبيعية والتاريخية يعني زوال الكيان الصهيوني موضحا أن اتفاقية سايكس بيكو تنبهت لدور سورية فسعت لتقسيمها لتسهيل إقامة كيان عنصري غريب على جزء من أراضي سورية الطبيعية.

وفي محاضرته رأى طعمة أن المتآمرين يسعون دائما إلى جعل سورية بحاجة مستمرة إلى التنمية ومنع استقرارها لإبعادها عن الصراع مع العدو الصهيوني ومقاومة الاستعمار مؤكدا ضرورة إطلاق حملات منظمة ومستمرة لنشر الوعي الثقافي لتعزيز الشخصية السورية الرافضة للعدوان وللتدخل الخارجي إضافة إلى العمل بكل السبل المتاحة لاستعادة الأراضي السورية التي تحتلها تركيا في لواء اسكندرونة وكليكية.

وقال طعمة ” إن ما يجري وجرى تحت مسميات مختلفة وأخطرها /الربيع العربي/ يهدف إلى تمزيق الشخصية العربية ولا بد من التفكير الاستراتيجي بصناعة مشروع حضاري مضاد يكشف خفايا هذه المسميات وحقيقة أنها وجدت لتخدم الكيان الصهيوني وأدواته” مؤكدا أن الرسالة التي على الجميع استيعابها أن سورية لن تتخلى عن سيادتها ولا عن مبادئها أو انتمائها.

وأكد طعمة أن المشروع السعودي التركي القطري المدعوم من قوى الشر لا بد أن ينهار أمام التكوين السوري الضارب في العراقة والعصي عن كل أعمال العدوان مشيرا إلى ان صمود الجيش العربي السوري طوال هذه السنين سيتكلل بنصر يبهر العالم ويغير تاريخ المنطقة بأكملها.

وانتقد طعمة اتجاه عدد من السوريين إلى الهجرة عن أرض الوطن بدوافع مختلفة معتبرا أن ترك سورية في ظل هذه الظروف التي تمر بها يعد سلوكا غير وطني إضافة إلى أنه جزء من المخطط الغربي الصهيوني الذي يسعى لتفتيت الشخصية السورية والعربية.

يذكر أن الدكتور نبيل طعمة عضو اتحاد الكتاب العرب وهو مدير عام دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع ورئيس تحرير مجلتي “الأزمنة والباحثون” وله العديد من المؤلفات في الفلسفة والفكر والرؤى الشعرية والبحوث النفسية والتاريخية.
عدد القراءات : 7024

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider