دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  الحُديدة ومعركة كسر العظم  

ثقافــــة

2015-10-10 04:24:15  |  الأرشيف

ملتقى التصوير الزيتي أغافي يعكس جماليات المكان وروح الطبيعة

ريم الحمش
يرسمون الحنين..الحب..الأمل.. الحياة والصمود، ليقولوا للعالم أجمع مستمرون رغم الظروف والألم عبر سلسلة من اللوحات المتتالية كنبضات قلب متفائلة تحذر من تداعيات الظلم والقهر الذي نتعرض له الكائن في كل مكان.
افتتحت وزارة الثقافة مديرية الفنون الجميلة بالتعاون مع وزارة السياحة ملتقى التصوير الزيتي أغافي في اللاذقية بفندق لاميرا من التاسع وحتى التاسع عشر من أيلول الجاري وتم اختيار مدينة اللاذقية لاستضافته للمرة الأولى وضم عشرة فنانين تشكيليين من مختلف المحافظات السورية وهم: علي صالح مقوص, محمد أسعد سموقان, نجوى أحمد, بتول الماوردي, فواز سلامة, لينا ديب, خولة العبد الله, رامي صابور, صبا رزوق, كائد حيدر.
عماد كسحوت مدير الفنون الجميلة في وزارة الثقافة يقول: تم اختيار الفنانين من جيلين متفاوتين بالعمر والخبرة مما له الأثر في خلق حالة من الحوار الثقافي وتبادل التجارب, لإحداث الأثر الإيجابي في الارتقاء بالفن التشكيلي ورصد التطورات الملحوظة في الحركة التشكيلية المحلية والترويج لها, والاطلاع على مستويات الإبداع، وتسليط الضوء على الفنانين المنتجين لها، حيث قدموا مجموعة من الأعمال التعبيرية جسدت رؤاهم واتجاهاتهم المختلفة ليصبح المعرض سنوياً رافداً مهماً من روافد الإثراء المعرفي الجمالي للفنون التشكيلية السورية.
 يرى الفنان أسعد سموقان أن الفنان ابن بيئته، وأعماله تتأثر بثقافته، فمن ألوان الطبيعة المتعددة يستمد لوحات هادئة الإيحاءات تحقق متعة بصرية متجددة، ما يجعل تجربته التشكيلية ذات فرادة وخصوصية إبداعية تحمل تشويقاً ومتعة مشهدية عبر الاحتشادات اللونية والشكلية المكثفة، والتداخلات البسيطة في أغلب أعماله…الفنان محمد أسعد سموقان من مواليد 1951 عضو اتحاد الفنانين التشكيليين ولديه عدة تجارب تشكيلية مهمة منها تجربة العرض في الهواء الطلق وهي الأولى عربياً وتجربة أوغاريت، وأعمال التراث وتجربة أبجدية الأزرق وأبجدية الشكل وله العديد من المعارض الفردية والجماعية داخل سورية وخارجها وأعماله مقتناة في بيت الفن العالمي في برلين وفي متحف الفن الحديث في اللاذقية وفي مجموعات خاصة في دول عربية وأجنبية.
الدكتورة الفنانة نجوى أحمد اعتمدت في أعمالها على الموروث الريفي بمفرداته الجميلة, فقدمت لوحة مستقاة من أطباق القش, البسط الشعبية بصياغة فنية قائمة على لمسات لونية متوازية ومتداخلة ومتقاطعة ومسطحة وصافية مشغولة بالاكريليك والزيت والغواش والمائي..
الفنانة نجوى أحمد، درست الفن في كلية الفنون الجميلة، وحازت على درجة الماجستير في الفنون قسم التصوير الزيتي، بأطروحة حملت عنوان: أثر البيئة المحلية على فن التصوير السوري في القرن العشرين.
ويعني الرسم للفنان التشكيلي كائد حيدر حب الحياة، كما أنه رسالة للعالم بأن السوريين يبدعون من وسط الظلام حيث جسد ثنائية الحب والقتل بالاعتماد على أسطورة ألف ليلة وليلة مستخدماً تقنيات مختلفة, فهو فنان مجرب وطموح، مفكر دائم في التجديد فوق مساحة المنجز عنده، يعتمد على المهارة والتقنية والشكل المركب مستخدماً خامات متنوعة من البيئة المحيطة.. كائد حيدر خريج كلية الفنون الجميلة دمشق 1996 دبلوم في التصوير الزيتي, عضو اتحاد الفنانين التشكيليين محاضر في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق, أقام العديد من المعارض الفردية والجماعية.
بدوره يقدم الفنان علي مقوص في لوحاته الجديدة الضوء من خلال اللون، وتدرجت ألوانه بين الباردة والحارة المبهجة، الأحمر والأزرق حيث الحرية والانطلاق والأمل دائماً، والخط يحتوي الشكل، والفرشاة تجري بعفوية لا حدود لها، تستدرجنا للدخول في عالمه المرتبط بمخزون الذاكرة والطفولة وحالة اللاوعي التي تنشئ الفنان ليقدم تراكماته بلوحة هي في النهاية حالة انتماء وإحساس بالوجودية..علي مقوص من مواليد اللاذقية 1955, تخرج في كلية الفنون الجميلة بدمشق, قسم التصوير, متفرغ للعمل الفني.
أما الفنان فواز سلامة من محافظة الحسكة, خريج المدرسة الروسية فالرسم بالنسبة له فن التصور الجميل للأحداث التي تحدث من حولنا، والريشة عنده تسرد قصصاً وحكايات فنية، تشع بالخيال الساحر والجمال الأخاذ على اللوحات الفنية المشغولة
بخامات متعددة بين الاكرليك الفحم والكولاج ..إنه رهان الفنان وأفقه الجمالي الذي يحدد بواسطته مسافات التشكيل بملونات حداثية تمنح اللوحة خلود الفكرة وثراء اللون.
تعتبر الفنانة التشكيلية صبا رزوق ذات أسلوب تشكيلي ناضج بما تحمله من أحاسيس ومشاعر صادقة تفيض حباً ووفاءً, ولها فسحة وارفة الظلال لحديث المشاعر الذاتية، المداعبة لهموم الإنسان، تجوب في لوحاتها مساحة الانفعال الداخلي للنفس البشرية ورصد مكنوناتها الشخصية بما أوتيت من مقدرة فنية وانفعالية على التعبير.. متمرسة في استنباط مفاهيم ومفردات دواخليات الذات الإنسانية العميقة المضامين والبليغة الجماليات، وهو ما جعلها تلقي بظلالها على الحياة التشكيلية المحلية.. والفنانة صبا رزوق من مواليد عام 1991 خريجة كلية الفنون الجميلة بدمشق ومدرسة في كلية الهندسة المعمارية بجامعة تشرين ولها مشاركات كثيرة في معارض جماعية وورشات عمل وملتقيات فنية داخل سورية وأعمالها مقتناة من قبل وزارة الثقافة وداخل سورية.
أما الفنانة خولة العبد الله فهي تعتبر التشكيل لغة راقية ذات جمالية خاصة تستقطب انتباه المتلقي فانفردت بأسلوب سريالي واقعي, شاعري يكشف عن رهافة ورقة العواطف الدفينة, وينم عن حس متطور يتلاءم مع جمالية العصر.. خولة العبد الله.. معيدة في قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة بدمشق.
عدد القراءات : 6412

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider