الأخبار |
كيف وجدت "داعش" الإرهابية طريقها إلى غرب افريقيا؟!  نتنياهو عن زيارة تشاد: إسرائيل تتحول إلى قوة عالمية  قمة بيروت: تأكيد على تمويل مشاريع في الدول المضيفة للنازحين  ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟  الهيئة العامة للكتاب: خطة لزيادة الإصدارات وتنويع الموضوعات  إسرائيل وتشاد تتفقان على استئناف العلاقات الدبلوماسية  مبادرة كويتية لصندوق استثمار عربي بـ200 مليون دولار  الإعلام التركي يروج للمنطقة الآمنة شمالي سورية  الناطق باسم القمة العربية الاقتصادية ينفي أنباء تكفل قطر بمصاريف التنظيم  قتيلان و22 مصابا بحريق في منتجع جنوب شرقي فرنسا  الدفاع الروسية: الجيش السوري صد هجوما جويا إسرائيليا على مطار دمشق  ضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة والحشيش في مزرعة بريف حمص الغربي-فيديو  لأردن يودع كأس آسيا على يد فيتنام  الغرور «يقتل» المهاجم السوري.. ويقلق الأردنيين على التعمري  الطيران الحربي الروسي يدمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلب  مسيرة في موسكو ضد أي تنازل عن جزر الكوريل لليابان  الأونروا: وجودنا في القدس هو بقرار أممي دولي  رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله: إعلان أميركا انسحاب قواتها من سورية دليل على فشل مخططها  ريال مدريد يستهدف نجما جديدا من مانشستر سيتي  يوفنتوس يقتحم الصراع على صفقة فرنسية     

ثقافــــة

2018-07-23 11:45:12  |  الأرشيف

الأديب حسن م يوسف: المطلوب من معرض الكتاب أن يكون جسراً للكتب العربية التي تنصب أمامها السدود

مع اقتراب موعد افتتاح الدورة الثلاثين لمعرض الكتاب تزداد الآمال بأن يحقق المعرض رسالته في نشر الثقافة والمعرفة ولا سيما بعد عودة الأمان إلى البلاد ما يسهم بزيادة عدد المشاركين من دور النشر والزوار.
 
وحول هذا الموضوع أشار الأديب حسن م يوسف في تصريح لـ سانا إلى أنه في عصر تراجع الكلمة المقروءة لصالح الصورة تواجه دور نشر الكتاب ومعارضه تحديات كبيرة في كل أنحاء العالم “إلا أن هذه التحديات تواجهنا أضعافاً مضاعفة في سورية بسبب ظروف الحرب التي تشن على وطننا”.
 
ويرى الأديب يوسف أنه يجب علينا أن نعترف أن حالة الكتاب والقراءة في تراجع متزايد وهذا الأمر لم يبدأ مع الحرب لأنه موجود قبلها فالقراءة لم تتأصل كعادة يومية في حياة مواطننا السوري والعربي عموماً وهذا يتجلى في واقع دور النشر التي تنشر ألف أو ألفي نسخة لأكثر من أربعمئة مليون قارئء عربي ومع ذلك فهذه النسخ جلها لا يباع.
 
وقال الأديب يوسف: “العامل الاقتصادي أدى الى اضعاف قدرة الطبقة الوسطى التي ينتمي جل القراء إليها ما جعلهم عاجزين عن شراء الكتاب وهذا الوضع يشكل عائقاً حقيقياً أمام صناعة الكتاب ومعارضه والثقافة بشكل عام” لافتا إلى أن المطلوب من معرض الكتاب أن يكون جسراً للكتب العربية التي تنصب أمامها السدود والحواجز والمطلوب منه قبل كل شيء أن يكون رسالة الى العالم بأن سورية رغم ظروفها القاسية ما زالت تصنع الثقافة وتسوقها.
 
وتقام الدورة الثلاثون لمعرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق في الفترة بين الـ 31 من تموز الجاري والـ 11 من آب القادم.
 
وبحسب مدير مكتبة الأسد الوطنية إياد مرشد بلغ عدد دور النشر السورية والعربية والأجنبية التي ثبتت مشاركتها بالمعرض في دورته الحالية 200 دار نشر من لبنان ومصر والمغرب وإيران وروسيا والدانمارك والعراق.
عدد القراءات : 944

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3467
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019