الأخبار |
الراقصة والصدر الكرتوني والموظف المسؤول .. بقلم: ميس الكريدي  قوى الحرية والتغيير في السودان: لن نقبل برموز النظام كجزء من عملية التغيير  تركيا: الولايات المتحدة تجاوزت الحدود  زلزال بقوة 5.7 يضرب المكسيك يدفع بالمواطنين إلى الشوارع  لا تحرقوا الدوري.. فتخسروه.. بقلم: صقوان الهندي  السودان.. «العسكري» يرفض الاعتراف بقادة الحراك: نحو إعادة إنتاج النظام  تحولات على جبهات الجنوب: «أنصار الله» تنتزع الضالع وتتقدم نحو لحج  الجزائر.. مشاورات رئاسية هزيلة: عبد القادر بن صالح معزولاً  مشاركة خليجية وإسرائيلية وتمرّد صينيّ وتركيّ: العدوان الأميركي على إيران يتوسّع  تجدّد العنف في إيرلندا الشمالية: فشل «المحافظين» يؤجّج الغضب  الوفد السوري برئاسة «الجعفري» يغادر الأربعاء … «أستانا 12» الخميس و«الدستورية» على طاولة البحث  أنباء عن بناء نظام أردوغان جداراً عازلاً لفصل المنطقة … مهجرو عفرين يتظاهرون ويطالبون روسيا بالضغط على تركيا  بذرائع «إنسانية»… قطر تواصل تمويل «الخوذ البيضاء» … عودة أكثر من 1200 مهجر من دول الجوار  بدعم سعودي أميركي.. الإعلان عن تكتل جديد بدير الزور لتعويم «قسد»  إسرائيل وفتيل الحرب بين أميركا وإيران.. بقلم: تحسين الحلبي  وجهات نظر اقتصادية يكسوها التفاؤل بشأن كسر الحصار الاقتصادي ومواجهة تداعياته السلبية على أرض الواقع  مع تراجع العمل به ملف التعقب الأسري.. من “لم الشمل” إلى “وثيقة رصد وإبلاغ حالة” وحسب!!     

ثقافــــة

2018-06-03 13:37:05  |  الأرشيف

أبواب: عمل تركيبي في خان أسعد باشا لبشرى مصطفى

تدور فكرة العمل التركيبي المعروض حالياً في خان أسعد باشا للتشكيلية بشرى مصطفى بعنوان “أبواب” حول محنة جيل الشباب بسبب الحرب ومحاولاتهم الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاتهم عبر تحديهم الصعوبات وسعيهم لفتح أبواب نحو المستقبل.

صاغت التشكيلية مصطفى عملها التركيبي ضمن رؤية بصرية من 12 باباً حقيقياً جاءت بها من مناطق سكنية متضررة بسبب الحرب ونصبتها بشكل شاقولي على قاعدة دائرية ويتخللها عمل نحتي لإنسان يحاول العبور من خلال هذه الأبواب مع موسيقا ومؤثرات صوتية مرافقة كخلفية للحالة البصرية المتكونة من الأبواب والإضاءة المركزة عليهم وسط ظلام في القاعة ككل.

وحول فكرة هذا العمل ورسالته قالت التشكيلية مصطفى في تصريح لـ سانا: “إن هذا النوع من الفنون المعاصرة يكون فيه الموضوع والفكرة جزءاً أساسياً في العمل فأردت من الأبواب أن ترمز بإمكانية العبور لطريق ومستقبل أفضل بالنسبة للشباب والاستمرار في الحياة رغم الأعباء الثقيلة التي يحملونها جراء ظروف الحرب والمترافقة دائماً مع مجموعة لا متناهية من الحلول والتي مثلتها بالمفاتيح التي يحملها الشخص المنحوت أو تلك التي علقت على الأبواب.”

وتابعت: إن حالة الدوران التي تحكم الإنسان في هذا العمل تمثل حلقة دائرية لا نهاية لها ولا بداية ما يحث هذا الانسان على التقدم ومحاولة العبور مع قدوم صوت من بعيد منادياً له بالاستمرار إلى جانب عبارات كتبت على الأبواب تشجعه على الاستمرار في محاولاته للعبور إلى مستقبل أفضل.

وعن أهمية تواجد أعمال التركيب والتجهيز في الفراغ على الساحة الفنية السورية أوضحت مصطفى أن الجمهور السوري متعطش لكل ما هو حقيقي وعميق من الفنون خاصة هذه الأعمال التي تمس مشاعره وعقله باحترام واحترافية.

المعرض الذي يقام بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في وزارة الثقافة يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري.                      

 

عدد القراءات : 5208

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019