الأخبار |
تحديات إستراتيجية  بين الاستنفاذ والاستنزاف.. بقلم: سامر يحيى  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!  واشنطن تعلن «البراءة»: «أبلغ سيدك» لا تدين ابن سلمان!  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مهذبون ولكن.. الكلمة قاتلة كالرصاصة.. بقلم: أمينة العطوة  انتفاضة عارمة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي  ما يسمى «معارضات سورية»  مؤسسات التدخل الإيجابي لا تتابع حركة السوق … جمعية حماية المستهلك: بعض الأسعار ارتفعت 20 بالمئة بسبب الدولار  الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم     

ثقافــــة

2018-06-03 13:37:05  |  الأرشيف

أبواب: عمل تركيبي في خان أسعد باشا لبشرى مصطفى

تدور فكرة العمل التركيبي المعروض حالياً في خان أسعد باشا للتشكيلية بشرى مصطفى بعنوان “أبواب” حول محنة جيل الشباب بسبب الحرب ومحاولاتهم الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاتهم عبر تحديهم الصعوبات وسعيهم لفتح أبواب نحو المستقبل.

صاغت التشكيلية مصطفى عملها التركيبي ضمن رؤية بصرية من 12 باباً حقيقياً جاءت بها من مناطق سكنية متضررة بسبب الحرب ونصبتها بشكل شاقولي على قاعدة دائرية ويتخللها عمل نحتي لإنسان يحاول العبور من خلال هذه الأبواب مع موسيقا ومؤثرات صوتية مرافقة كخلفية للحالة البصرية المتكونة من الأبواب والإضاءة المركزة عليهم وسط ظلام في القاعة ككل.

وحول فكرة هذا العمل ورسالته قالت التشكيلية مصطفى في تصريح لـ سانا: “إن هذا النوع من الفنون المعاصرة يكون فيه الموضوع والفكرة جزءاً أساسياً في العمل فأردت من الأبواب أن ترمز بإمكانية العبور لطريق ومستقبل أفضل بالنسبة للشباب والاستمرار في الحياة رغم الأعباء الثقيلة التي يحملونها جراء ظروف الحرب والمترافقة دائماً مع مجموعة لا متناهية من الحلول والتي مثلتها بالمفاتيح التي يحملها الشخص المنحوت أو تلك التي علقت على الأبواب.”

وتابعت: إن حالة الدوران التي تحكم الإنسان في هذا العمل تمثل حلقة دائرية لا نهاية لها ولا بداية ما يحث هذا الانسان على التقدم ومحاولة العبور مع قدوم صوت من بعيد منادياً له بالاستمرار إلى جانب عبارات كتبت على الأبواب تشجعه على الاستمرار في محاولاته للعبور إلى مستقبل أفضل.

وعن أهمية تواجد أعمال التركيب والتجهيز في الفراغ على الساحة الفنية السورية أوضحت مصطفى أن الجمهور السوري متعطش لكل ما هو حقيقي وعميق من الفنون خاصة هذه الأعمال التي تمس مشاعره وعقله باحترام واحترافية.

المعرض الذي يقام بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في وزارة الثقافة يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري.                      

 

عدد القراءات : 3770

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018