دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سورية بالأسلحة الكيميائية  الخارجية الروسية: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية في حادث تحطم "إيل-20"  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

ثقافــــة

2017-10-13 07:03:43  |  الأرشيف

نافذة روح ورب ضارّة.. ضارّة

صدر حديثاً عن وزارة الثقافة-الهيئة العامة السورية للكتاب نصان مسرحيان ضمن كتاب واحد للكاتب د.محمد قارصلي. في النص الأول الذي حمل عنوان” نافذة الروح” حاول الكاتب فيه إعادة الروح التنويرية التي سعى رواد المسرح السوري في بدايات القرن العشرين إلى إحيائها، وكيف تمت مقاومة هذه الروح بقسوة وجهل وعنف، من خلال مقتل الشاب الموهوب الممثل خالد وتشرد حبيبته الممثلة سامية واضطرارها إلى السفر مع الفرقة إلى مصر لمتابعة المسيرة، وإكمال رسالة المسرح التنويرية الحضارية التي لا تحدها الجغرافيا ويؤطرها المكان، في حين قدم قارصلي في نصه الثاني “رب ضارة.. ضارة” مقاربة جريئة للّحظة الراهنة التي تعيشها سورية في ظل الحرب التي تشنها القوى التكفيرية الظلامية عليها، راصداً فيه حجم المعاناة والألم الذي سبّبته هذه الحرب، مؤكداً على مسألة الإصرار على تجسيد مبدأ الانتماء إلى الحياة والناس والوطن من خلال العلاقة بين أم سليم وأبو عزت وإصرارهما على الحياة والتحدي والبقاء والحب. ويقع الكتاب في 183 صفحة من القطع الصغير.

عدد القراءات : 696

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider