الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

ثقافــــة

2017-09-30 14:34:46  |  الأرشيف

فقرات فنية وغنائية في اختتام الأسبوع الثقافي السوري بتونس

.

وسط حضور جماهيري تونسي كبير اختتم الأسبوع الثقافي السوري في تونس فعالياته حيث تم رفع العلم السوري في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية وقدمت فقرات موسيقية وفنية وغنائية من التراث السوري.

وأهدى الوفد السوري الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية “قاوم” التي نظمت الأسبوع الكتب التي تم عرضها وهي مؤلفة من مئة عنوان في مختلف المجالات وعددا من الأفلام الوثائقية التي توثق الأعمال الإجرامية للمجموعات الإرهابية من قتل وتدمير وسرقة.

وأكدت الهيئة الوطنية والحشد الجماهيري الذي احتشد في حفل الاختتام الذي جرى أمس ضرورة الإسراع بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وتونس لتكون موازية للعلاقات بين الشعبين معبرين عن دعمهم لسورية شعبا وقيادة في وجه الحرب التي تخوضها منذ عدة أعوام والهادفة للنيل من سيادتها الوطنية وحرية قرارها السياسي ولمعاقبتها على دعمها للمقاومة ودعم القضية الفلسطينية ومقاومة التطبيع.

ودعت الهيئة إلى دعم المقاومة بمختلف أشكالها ضد الصهيونية وفضح ممارساتها وأعمالها العدوانية ضد العرب لأن كيان الاحتلال الإسرائيلي يشكل التهديد الحقيقي لكل الأقطار العربية.

ورأى الفنان زهير رمضان رئيس الوفد أن ما أظهره الشعب التونسي من محبة لسورية ولجيشها وقيادتها وما قدموه من استقبال حافل للوفد ليس بغريب عن الشعب التونسي الذي كان دائما إلى جانب الشعب السوري مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالجانب الثقافي لأنه من أحد أهم الوسائل لمواجهة الغزو الثقافي على أمتنا العربية ومضاعفة الجهد وتوعية الأجيال لحقيقة الأحداث وما نتعرض له اليوم من حرب وأهدافها.

سامر الشغري

عدد القراءات : 809

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019