دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  كيم يقوم بزيارة لسيئول في ديسمبر القادم  واشنطن تستغل ملف المسلمين الأويغور لتهاجم الصين  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  مقتل 10 عسكريين إيرانيين في هجوم إرهابي.. ظريف: سنرد بحزم  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

ثقافــــة

2017-09-17 13:51:24  |  الأرشيف

صحفيان فرنسيان يوثقان دعم مشيخات الخليج للإرهاب

 


يبدأ الصحفيان الفرنسيان كريستيان شيسنو وجورج مالبرينو كتابهما الذي صدر مترجما عن الهيئة العامة السورية للكتاب بسرد وقائع تتحدث عن تلقي العاملين في السلك الدبلوماسي الفرنسي في مشيخات الخليج رشا مالية كبيرة من قبل أمراء ومسؤءولين خليجيين لقاء تأدية مصالح شخصية وتنفيذ سياساتهم.

الكتاب الذي حمل عنوان (أمراؤنا الأعزاء جدا هل هم أصدقاؤنا حقا) ترجمه للعربية الدكتور منصور نجم حديفي لا يتوقف عند الرشا الخليجية للساسة الفرنسيين والغربيين عموما بل يعرض مؤلفا الكتاب شهادات توثيقية من دبلوماسيين ورجال أعمال وصحفيين أوروبيين وعرب تكشف الدور الذي لعبته مشيخات الخليج على مدى سنوات في دعم التطرف بأرجاء العالم وعن تغاضي المسؤولين في أوروبا وأمريكا عن هذا الدعم لقاء صفقات سلاح لشركات غربية أو عقود نفطية أو حتى رشا مباشرة.

والكتاب الذي اتسم بلغة صحفية رشيقة ينتقل سريعا بالقارئء ليكشف له تآمر مشيخات الخليج ضد سورية والدعم المالي الهائل الذي حصلت عليه التنظيمات الإرهابية من هذه المشيخات عن طريق أشخاص ومؤسسات بل ويذكر الكتاب أن ولي عهد إحدى تلك المشيخات زار معزيا أسرة إرهابي لقي مصرعه خلال اعتداءات تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية.

ويوضح الكتاب أنه رغم التحذيرات التي تلقتها مشيخات الخليج من “جهات استخبارية غربية” بضرورة وقف تمويل الإرهاب ولا سيما تنظيمي “داعش” والنصرة الإرهابيين إلا أن هذه المشيخات كانت تجد دائما الوسيلة للتهرب وتتذرع ايضا بأن الغرب لم يستطع منع النظام التركي من وقف الإتجار بالنفط مع تنظيم “داعش” الإرهابي.

ويخصص الكتاب حيزا كبيرا لكشف العلاقة بين الرئيسين الفرنسيين السابقين نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند ووزير الخارجية الأسبق لوران فابيوس مع الأسر الحاكمة في مشيخات الخليج فينقل مؤلفا الكتاب عن معاون فابيوس أنه أصدر تعليمات “مشددة” بعدم بث أو نشر أي أخبار عن الانتهاكات التي ترتكب في مجال حقوق الإنسان من قبل سلطات نظام بني سعود.

ويفرد الكتاب فصلا للحديث عن التباين في وجهات النظر بين مشيخة قطر وساركوزي حول الجماعات التي يجب تزويدها بالسلاح في ليبيا حيث فضل القطريون بشكل خاص دعم المجموعات التكفيرية التي يتزعمها الإرهابي المطلوب دوليا عبد الحكيم بلحاج.

ولم تفت المؤلفان الإشارة إلى حالة البذخ والترف المطلق الذي تعيشه الأسر الحاكمة في مشيخات الخليج من شراء العقارات في كبرى العواصم الأوروبية وتشييد القصور الفخمة داخل بلدانهم وفي شتى أنحاء الأرض واقتناء المجوهرات النفيسة والسيارات الفارهة وتوزيع النقود هنا وهناك خوفا من المحاسبة والمساءلة إزاء ما يرتكبونه في مجتمعاتهم وخارجها.

يذكر أن مؤلفي الكتاب صحفيان متخصصان بالشرق الأوسط حيث يعمل شيسنو في إذاعة فرانس أنتير ومالبرينو في صحيفة لوفيغارو وسبق لهما أن قاما بتأليف الكثير من الكتب حول المنطقة.

 

عدد القراءات : 804

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider