دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

صحتك وحياتك

2018-09-04 13:47:25  |  الأرشيف

كيف تأكل بطريقة صحيحة لحياة أطول

يساعد الحصول على السعرات الحرارية اليومية بالكامل خلال 10 ساعات في التعويض عن المشاكل الأيضية، الناجمة عن الخلل في الدورة الدموية اليومية.
 
وقد نشرت مجلة "Cell Metabolism" دراسة علماء من معهد سالك في كاليفورنيا. وتبين الدراسة أن عددا من الحيوانات والبشر يملكون جينات تدعم إيقاعات الساعة البيولوجية، التي تعمل على تفعيل جينات مختلفة أثناء اليوم الواحد.
 
وتعمل تلك الإيقاعات على تفعيل الجينات الهضمية خاصة خلال النهار وجينات إصلاح الخلايا خلال الليل.
 
وغالبا ما يحدث خلل في هذه الإيقاعات بسبب الأمراض لدى بعض الأشخاص أو تغيير المناطق الزمنية أو حتى الشيخوخة. وفي هذه الحالة يعجز الجسم بنفسه من الحفاظ على التوازن بين الوقت لهضم الطعام والوقت للحفاظ على وظائف الأيض، ما يؤدي إلى مشاكل صحية.
 
وقام الباحثون بتعطيل عمل تلك الجينات المسؤولة على الإيقاع اليومي لدى الفئران. وقسموا القوارض إلى مجموعتين. ومنحوا إمكانية الوصول إلى الطعام للمجموعة الأولى على مدار الساعة، بينما تمكنت المجموعة الثانية من تناول الطعام خلال 10 ساعات فقط.
 
وأدت التجربة إلى إصابة الفئران من المجموعة الأولى بمرض السكري والسمنة وأمراض الكبد الدهنية، بينما بقيت المجموعة الثانية بصحة جيدة، على الرغم من أن تكوين الغذاء والسعرات الحرارية لدى كلا المجموعتين كان متماثلا.
 
ووفقا للعلماء فإن التجربة أظهرت أن الحد من تناول الطعام لمدة 10 ساعات، يساعد على الحفاظ على الصحة وإطالة الحياة، حتى في حال حدوث خلل في إيقاعات الساعة البيولوجية. ويخطط الباحثون لإجراء التجارب نفسها على البشر في القريب العاجل.
عدد القراءات : 3272

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider