الأخبار |
تحديات إستراتيجية  بين الاستنفاذ والاستنزاف.. بقلم: سامر يحيى  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!  واشنطن تعلن «البراءة»: «أبلغ سيدك» لا تدين ابن سلمان!  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مهذبون ولكن.. الكلمة قاتلة كالرصاصة.. بقلم: أمينة العطوة  انتفاضة عارمة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي  ما يسمى «معارضات سورية»  مؤسسات التدخل الإيجابي لا تتابع حركة السوق … جمعية حماية المستهلك: بعض الأسعار ارتفعت 20 بالمئة بسبب الدولار  الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم     

صحتك وحياتك

2018-08-27 10:26:03  |  الأرشيف

"سائل الخصوبة" الدنماركي مطلوب في بريطانيا

القانون البريطاني يفرض قيودا على التبرع بالمني
 
كشفت بيانات حديثة في بريطانيا، أن عددا متزايدا من نساء البلاد يفضلن الاستعانة بالسائل المنوي الذي يتبرع به رجال دنماركيون، حين يقررن الإنجاب خارج إطار الزواج.
 
وأوضحت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية، الجمعة، أن العينات "المنوية" الدنماركية شكلت ما يزيد عن نصف واردات البلاد من سائل الخصوبة، خلال العام الماضي، مما جعل العدد يصل إلى 3 آلاف عينة.
 
وتحرص النساء اللائي يحملن عن طريق سائل جرى التبرع به في الخارج على أصل الرجل المتبرع، بالنظر إلى تأثير العامل الوراثي على الطفل في المستقبل.
 
وبحسب ما نقلت صحيفة "مترو" فإن الاعتقاد السائد أن النساء البريطانيات يفضلن العينات الدنماركية بالنظر إلى الصورة الإيجابية للرجل الدنماركي ووسامته، لكن هذا الأمر لا يقدم صورة واضحة عن البواعث الحقيقية.
 
ويصل سعر العينة الواحدة من "السائل الدنماركي" إلى 450 جنيها إسترلينيا، إذا جرت عملية الشراء عن طريق الإنترنت، وزاد الإقبال بشكل لافت على هذا البلد الإسكندنافي بعد سنة 2005، أي إثر إقرار بريطانيا منع التبرع دون الاحتفاظ بهوية "المتبرع".
 
وعقب هذا القرار، تراجع عدد الرجال البريطانيين الذي يتبرعون بالسائل المنوي، ما دام القانون يسمح لأبنائهم المستقبليين بأن يتواصلوا معهم في حال أرادوا ذلك، بعد بلوغهم 18 سنة.
 
وبموجب القانون البريطاني، لا يتم اعتبار الشخص المتبرع بالمني أبا قانونيا للطفل، كما لا يتم إطلاق اسمه على المولود في دفتر العائلة، حتى وإن كان "الوالد" موافقا.
 
وفي سنة 2015، كشفت الأرقام أن بنك الحيوانات المنوية البريطاني في برمنغهام استقبل تسعة متبرعين فقط طيلة السنة، بينما يصل العدد إلى مستويات أكبر في بعض الدول الأوروبية.
 
وتقول مصحة "كريوس" الدنماركية، وهي من أكبر المؤسسات في العالم للتبرع، إن ثمة شروطا تُفرض على من يريد التبرع بالبلاد، مثل إجراء فحوصات طبية وجينية للتأكد من حالته الصحية.
 
وتفرض الشروط أن يكون المتبرع بين الثامنة عشرة والأربعين من عمره، كما يتعين عليه أن يحضر إلى المصحة مرتين في الأسبوع، طيلة ثلاثة أشهر.
 
ويتلقى كل رجل يتبرع في بريطانيا 35 دولارا، لكن هذه العملية لا تخلو من الانتقادات، فعلى الرغم من مساعدتها للنساء على الإنجاب، يرى منتقدون أنها تحرم الطفل من معرفة أبيه، لاسيما حين يكون المتبرع مجهول الهوية.
عدد القراءات : 253

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018