دمشق    20 / 09 / 2018
تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  الصين و«الحرب التجارية»: واثقون من اقتصادنا  إعلان بيونغ يانغ: الحرب انتهت!  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  الخطوط الجوية التركية تحقق رقمًا قياسيًا في عدد الرحلات إلى إسرائيل  العملية العسكرية في إدلب ستبدأ في نوفمبر  أنباء عن إصابة “أبو بكر البغدادي” بهذا المرض الخطير  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  الرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرة  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  «نزع السلاح» داخل «خفض التصعيد» فقط: رفض «جهادي» لـ«اتفاق إدلب»  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  

صحتك وحياتك

2018-08-19 04:25:06  |  الأرشيف

ما سر تضاعف أرقام النساء اللواتي يحقنّ "البوتوكس"؟!

أظهرت دراسة أمريكية أن السر وراء تزايد الإقبال خلال الآونة الأخيرة على عمليات الحقن بالبوتوكس هو رغبة السيدات في الظهور بشكل مميز في أماكن العمل التي يتواجدن بها، لتصورهن أن ذلك يمنحهن ميزة تنافسية بصورة أو بأخرى!
وأشارت إحصاءات حديثة إلى أن الطلب على تلك العملية في تصاعد كبير بالولايات المتحدة، حيث أجريت 15.4 مليون عملية عام 2016، وتشير الأعداد الأولية إلى أن ذلك الرقم قد تم تجاوزه بكل سهولة خلال عام 2017؛ ما يعكس حجم الإقبال المتزايد.
ووجد الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في جامعة نورث ويسترن أن السبب الرئيس الذي يدفع الناس للحقن بالبوتوكس أو الفيلر هو أن يظهروا بشكل جيد في سياق احترافي، وأن هؤلاء هم الأغلبية، في حين يخضع عدد قليل من الناس لمثل هذه العمليات من أجل تعزيز مظهرهم لأنفسهم فقط دون اكتراث بنظرة الآخرين لهم.
كما نوه الباحثون، وفق ما أظهرته لهم الدراسة، إلى أن الغالبية العظمى (69.5%) لجأوا للجراحة التجميلية ليس فقط ليبدوا جذابين، وإنما ليعالجوا بعض النواقص النفسية والعاطفية الكبرى التي يرونها تؤثر على حياتهم وعلى شخصيتهم.
من جانبه، حَثَّ مراد علام، الباحث الرئيسي بالدراسة وهو أستاذ متخصص في الأمراض الجلدية بجامعة نورث ويسترن في شيكاغو، جميع الأطباء بضرورة فحص ومراجعة تلك النتائج باعتبارها إشارة تحذيرية ينبغي أن يتعرفوا بموجبها على الأشخاص الذين يسعون لتحسين مظهرهم من أجل الآخرين، وأن يحاولوا في الوقت نفسه إرجاء العلاج والاستعاضة عنه بنوعية الاستشارات النفسية المفيدة والفعالة.
 
عدد القراءات : 3384

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider