الأخبار |
احتجاجات السودان.. مقتل متظاهر في الخرطوم بحري  ظريف: اجتماعا وارسو وميونيخ كانا مسرحا للعزلة الأمريكية  كيف يساعد النوم على قهر المرض؟  الشوكولاتة تقلل خطر اضطرابات القلب  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا  ريال مدريد يتلقى هزيمة موجعة من جيرونا (2-1)  إيكاردي يضع شرطا محرجا للمشاركة مع إنتر ميلان  ريال مدريد مستعد لكسر رقم قياسي من أجل نيمار  طهران تستدعي السفيرة الباكستانية وتحتج على هجوم زاهدان  وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سورية احتلال  وزير الخارجية الليبي يوضح موقف بلاده من إنشاء قواعد عسكرية أمريكية في طرابلس  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  المبعوث الأمريكي لسورية: الانسحاب لن يكون مباغتا وسريعا  الخارجية الروسية: موسكو تدعم الحوار بين الحكومة السورية والأكراد عقب الانسحاب الأمريكي  الرئيس الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات..اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة ويؤكد فشل الأعداء في تحويل سورية الى دولة فاشلة  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد  ظريف: أوروبا تحتاج أن يكون لديها إرادة لمواجهة تيار الأحادية الأمريكية  نتنياهو يعيّن كاتس في منصب القائم بأعمال وزارة الخارجية     

صحتك وحياتك

2018-08-09 21:08:41  |  الأرشيف

أسباب خوف الأطفال من الذهاب للمدرسة

هي ظاهرة تنتاب بعض الأطفال مع بداية خطواتهم الدراسية الأولى؛ فهو يخاف المدرسة خوفاً شديداً لدرجة كراهية الذهاب إليها والتمارض، وإن ذهب نجده يكثر من التجول في فناء المدرسة هرباً من الجلوس في الفصل، وإلا انطوى على نفسه.عن خوف الأطفال من الذهاب للمدرسة وأسبابه وطرق علاجه اليكم هذه السطور:
 
*أحد أسباب هذا الخوف يرجع إلى تعلق الطفل بأمه وألعابه وببيته، وقد يكون السبب كثرة الخلافات وظهورها بين الأم والأب وسيادة التوتر والقلق جو الأسرة
 
*قد يخاف المعلم أن يعاقبه، أو بسبب كراهية مادة بعينها، أو الخوف من الاختبار، وأحياناً يخاف الطفل المدرسة ويكره الذهاب إليها تقليداً لبعض أصدقائه الذين يخافون المدرسة فيتغيبون عنها.
 
* الاختلاف الكبير بين تعامل المدرسة مع الطفل وتعامل البيت، ومشاعره تتجه لصالح البيت طبعاً، إذن لابد من وضع اليد على السبب الحقيقي لخوفه من المدرسة وكراهيته لها بالحوار والتشجيع وبث الثقة في نفس الطفل
 
*الامتناع عن معاقبة الطفل أو سبه أو السخرية منه بسبب هذا الخوف، مع تشجيعه على الذهاب إلى المدرسة ببيان وتوضيح قيمتها وميزاتها، مع مكافأته على حديثه الطيب عنها
 
*على الوالدين الذهاب إلى المدرسة من وقت لآخر ومقابلة الإداريين والمعلمين والتعرف على أحوال الابن الدراسية والسلوكية، ومن المحبب إخبار الابن عن ذكريات جميلة مرت بأحد الوالدين بالمدرسة، وحلمه أن يعود إليها من جديد.
 
*البعد عن الضرب والقسوة الشديدة إذا أصر الابن على خوفه وكرهه للمدرسة، باستخدام تجاهل أساليب تمارض الابن أحياناً، وعدم السماح له بالغياب واستخدام أسلوب الحرمان من الثواب.
 
*حاولي إيجاد صديق أو قريب يكون معه في نفس المدرسة، ليشجعه شرط أن تحسني اختيار هذا الصديق، مع الحرص على عدم التهويل من شأن المدرسة وقيمتها في حياة الفرد لدرجة التخويف، وفي الوقت نفسه عدم تهوين أمرها.
 
*من المفيد أن يرافقه أحد عند ذهابه إلى المدرسة وعند عودته منها، خاصة في أيامه الأولى.
 
*على الآباء ألا يحاولوا جعل الفرق كبيراً بين أيام الإجازة وأيام الدراسة؛ ويتم ذلك بإيقاظه في الإجازة مبكراً لتناول الإفطار، وتقليل ساعات مشاهدة التليفزيون بالبدائل المناسبة كالنزهات الأسرية، والزيارات العائلية وإعداد لعبة مسابقات علمية.
عدد القراءات : 222

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019