دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

صحتك وحياتك

2018-08-19 04:25:06  |  الأرشيف

ما سر تضاعف أرقام النساء اللواتي يحقنّ "البوتوكس"؟!

أظهرت دراسة أمريكية أن السر وراء تزايد الإقبال خلال الآونة الأخيرة على عمليات الحقن بالبوتوكس هو رغبة السيدات في الظهور بشكل مميز في أماكن العمل التي يتواجدن بها، لتصورهن أن ذلك يمنحهن ميزة تنافسية بصورة أو بأخرى!
وأشارت إحصاءات حديثة إلى أن الطلب على تلك العملية في تصاعد كبير بالولايات المتحدة، حيث أجريت 15.4 مليون عملية عام 2016، وتشير الأعداد الأولية إلى أن ذلك الرقم قد تم تجاوزه بكل سهولة خلال عام 2017؛ ما يعكس حجم الإقبال المتزايد.
ووجد الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في جامعة نورث ويسترن أن السبب الرئيس الذي يدفع الناس للحقن بالبوتوكس أو الفيلر هو أن يظهروا بشكل جيد في سياق احترافي، وأن هؤلاء هم الأغلبية، في حين يخضع عدد قليل من الناس لمثل هذه العمليات من أجل تعزيز مظهرهم لأنفسهم فقط دون اكتراث بنظرة الآخرين لهم.
كما نوه الباحثون، وفق ما أظهرته لهم الدراسة، إلى أن الغالبية العظمى (69.5%) لجأوا للجراحة التجميلية ليس فقط ليبدوا جذابين، وإنما ليعالجوا بعض النواقص النفسية والعاطفية الكبرى التي يرونها تؤثر على حياتهم وعلى شخصيتهم.
من جانبه، حَثَّ مراد علام، الباحث الرئيسي بالدراسة وهو أستاذ متخصص في الأمراض الجلدية بجامعة نورث ويسترن في شيكاغو، جميع الأطباء بضرورة فحص ومراجعة تلك النتائج باعتبارها إشارة تحذيرية ينبغي أن يتعرفوا بموجبها على الأشخاص الذين يسعون لتحسين مظهرهم من أجل الآخرين، وأن يحاولوا في الوقت نفسه إرجاء العلاج والاستعاضة عنه بنوعية الاستشارات النفسية المفيدة والفعالة.
 
عدد القراءات : 3383

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider