الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر  الدوري الإيطالي.. ميلان يعبر جنوى ويعزز آماله الأوروبية  الدوري الإيطالي.. قطار يوفنتوس يدهس كييفو فيرونا بثلاثية  نصائح مهمة للعناية بالطفل الخداج في المنزل  أكاديمي بريطاني يقول إن الإمارات أجبرته على الاعتراف بالتجسس وأبو ظبي تنفي  مفاجأة... اعتزالك مواقع التواصل الاجتماعي لا يحمي خصوصيتك  خلطات طبيعية لتسمين الوجه     

صحتك وحياتك

2018-08-13 13:33:08  |  الأرشيف

كيف يتصرف الوالدان أمام الطفل عند اختلاف الرأي؟

 
لاشك أن الوالدين وتصرفاتهم الفردية ذات أثر كبير في تشكيل شخصية الطفل، فالأساليب التربوية التي يتبعها كلاهما، إما أنّ تكون إيجابية؛ فينشأ فرد كامل قادر على تنمية ذاته والمساهمة في تطوير مجتمعه، أو أن تكون سلبية؛ فتنجم عنها العديد من العواقب الوخيمة.
 
وللأسف فإنّ غالبية الأسر تفتقر إلى المبادئ الأساسية للتربية، خاصةً في حال حدوث اختلافات أو تضارب بين آراء الوالدين تجاه أبنائهم
 
وأشار أخصائيو التربية إلى ضرورة وجود اتفاق مسبق بين الوالدين على كيفية التربية، وبعض القوانين والأمور المعمول بها في المنزل، وقبل إقرار أي أمر يخص الطفل،
 
ويعتمد ذلك على درجة الوعي لدى الطرفين، فبعض الرجال لديهم تعصب تجاه آرائهم، في الوقت الذي تكون فيه المرأة مثقفة، فينبغي عليها حين ذلك عدم الاصطدام معه ومحاولة الوصول إلى الحل الوسط.
 
وقالت "لذا فإنّ الأمر يرُجح بالحكمة، وإن حدث اختلاف بالرأي في الأمور العارضة في حضور الطفل وأمامه، والطفل غالباً بذكائه ينحاز للرأي الذي يريده، هنا ينبغي اللجوء إلى الصمت أو تغيير الموضوع، ومناقشة الأمر بين الوالدين بشكل سري لاحقاً، واستدراك الأمر ومحاورة الطفل وإقناعه بالرأي الموحد الذي توّصل له الوالدين، لذا يجب على الآباء والأمهات وضع مصلحة الطفل في المقدمة على أي شيء، حيث أنّ بعض الأسر في الدول الأجنبية تُشجع على وضع قوانين وخطوط عريضة وضوابط عامة وواضحة في المنزل، يتم إبلاغ الطفل بها أو كتابتها والتحاور مع الأطفال بعض الأحيان".
 
ويضيف الأخصائيون "لابد من احترام رأي الطفل، اقتداءً بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ففي أحد المواقف أستأذن طفل في الشرب من القدح بوجود كِبار الصحابة، لذا يُفضل أنّ تُعقد جلسات عائلية مُبسطة يؤخذ فيها آراء الأبناء حول كل أمر يخصهم قبل البت فيه، ومعرفة العقوبات والمكافآت".
 
و"غالباً ما يتكيّف الطفل مع القرارات التي تخص الأمور العارضة، أما الأمور الرئيسية التي تعود بأثر مباشر على الطفل، يحدث تناقض في الآراء حولها خاصةً عند انفصال الوالدين، فذلك يخلق طفل انتهازي واستغلالي ومضطرب الشخصية، ولا توجد لديه قيّم ثابتة وقد يستقصي أحد الوالدين من غالبية أمور حياته مستقبلاً".
عدد القراءات : 3418

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019