دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  مصر تفرج عن وثيقة وقعت في كامب ديفيد بشأن حكم ذاتي كامل للفلسطينيين في الضفة وغزة!  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  مسؤول إسرائيلي: لا يمكننا تجاهل التهديدات الإيرانية  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

صحتك وحياتك

2018-08-06 13:46:51  |  الأرشيف

أسباب بكاء الأطفال سراً في الليل

بكاء الأطفال سراً في الليل أو حتى في النهار أمر شائع بسبب سلوكيات الأبوين وأمور أخرى. فالأطفال ما بين سن الخامسة والسابعة يميلون إلى التعلق بأحد الوالدين أو بالاثنين معاً. الطفل يتأثر كثيراً بأمور تجري أمامه أو تصرفات تتم بخصوصه أو أحاديث تُجرَى معه أو أمامه، ولكنه لا يبدي ردة الفعل في حينها؛ خوفاً من إزعاج الأب المتعلق به أو الأم المتعلق بها، ولذلك فهو ينتظر حتى حلول الليل والذهاب إلى سرير النوم والشعور بأنه بقي وحده حيث يجهش بالبكاء بسبب موقف من المواقف التي تعرض لها خلال النهار. 
 
الحذر واجب
 
أوضح الخبراء البرازيليون في برنامج /كريانسا اسبيرانسا/ الذي ترعاه محطة التلفزة البرازيلية /غلوبو/ بالتعاون مع منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، أن الشخصية المستقبلية للطفل تتكون خلال السنوات السبعة الأولى من حياته وليس خلال السنوات الخمسة الأولى كما كان يقال في الماضي، والفترة ما بين الخامسة والسابعة من العمر تعتبر الفترة الحاسمة في تكوين كثير من المواصفات التي ستدخل في صميم شخصيته المستقبلية، وهذا التحول يتسبب في ازدياد الحالة العاطفية أو الحساسية الزائدة على الحد.
 
 
كيف تتأكدين من أن طفلك يبكي سراً؟
 
أشار العلماء الذين شاركوا في الحوار التلفزيوني إلى أنه من الأهمية بمكان لكل أم أن تبقى بجانب طفلها في السرير إلى أن ينام، فذلك يمنحه أو يمنحها الثقة والشعور بالأمان. وللتأكد فيما إذا كان الطفل بدأ بالبكاء بعد خروجها من غرفته فإن المنصوح به هو أن تعود لتفقده فإذا شعرت الأم بأي إشارة إلى أن طفلها بدأ بالبكاء بعد خروجها فينبغي أن تحاول الحديث معه دون أن تشعره بأنها تعلم ببكائه، وينصح في هذه الحالة بأن تحكي له قصة مفرحة له تجعله يضحك فإذا حدث هذا فإنه حتماً سينام، ولن يعود للبكاء. وفي اليوم التالي تستطيع الأم أن تفتح الموضوع من جديد وتسأله عن سبب بكائه في السرير سراً في الليلة السابقة، وتعرف الأسباب ومن ثم تشرح ما أسيء فهمه، أو التأكيد على أنه ليست له علاقة بما حدث وهو ليس المذنب.
 
الأسباب التي تجعل الطفل يبكي في السر ليلاً
 
هناك أحد عشر سبباً رئيسياً لبكاء الأطفال سراً في الليل، وربما تكون هناك أسباب أخرى كثيرة، ولكن ما أورده الخبراء البرازيليون يعتبر الأسباب الأهم في هذا الموضوع. فما هي؟
 
أولاً- عندما تسمحين لهم بمشاهدة أفلام الرعب قبل النوم.
 
ثانياً- عندما تخبرينهم أخباراً عن وفاة فلان من الناس تاركاً وراءه عدداً من الأطفال اليتامى.
 
ثالثاً- عندما تتشاجرين مع زوجك أمامهم.
 
رابعاً- عندما تتحدثين أمامهم عن الطلاق والانفصال عن أبيهم.
 
خامساً- عندما تنادينهم بألقاب سيئة.
 
سادساً- عندما تعاقبينهم بقسوة كلامية.
 
سابعاً- عندما تصرخين في وجههم.
 
ثامناً- عندما تجبرينهم على ارتداء ثياب لا يحبونها.
 
تاسعاً- عندما تتحدثين أمامهم  بسوء عن أبيهم في غيابه .
 
عاشراً- عندما توبخينهم بشدة بسبب عدم معرفتهم أو نسيانهم للدروس المدرسية.
 
حادي عشر- عندما تقولين للطفل المذكر بشكل خاص إن الرجال لا يبكون أمام الآخرين
عدد القراءات : 3309

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider