دمشق    19 / 09 / 2018
إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  استماتة إماراتية شرق الحديدة: «كيلو 16» عصيّة على السقوط  قمة «الكوريتين»: حفاوة تنتظر النتائج  «طفل يموت كل خمس ثوان»  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

صحتك وحياتك

2018-06-13 05:04:49  |  الأرشيف

هذا ما تؤدي له مشاهدة الأفلام الإباحية

تقلص حجم المخ أمر مخيف ومؤلم، ولكنه في الواقع يمكن أن يكون واقعياً، بسبب عادات سيئة أو من جراء تعاطي المخدرات وقلة النوم وإدمان مشاهدة الأفلام الإباحية.
 
وترتبط بتقلص المخ، أعراض مثل تراجع الذاكرة وصعوبات في التفكير وحل المسائل العقلية. وينصح الخبراء بداية بضرورة الحصول على ليلة نوم جيدة، في ما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات يومياً، ما سيؤدي إلى حماية المخ من تقلص المادة الرمادية مع مرور الوقت، حيث يتكون المخ من مادة بيضاء وأخرى رمادية، وتشكل المادة الرمادية جزءاً كبيراً من الجهاز العصبي المركزي، وتقع فيها غالبية الخلايا العصبية للمخ، التي تسمح لنا بالتفكير وبأن نرى ونسمع ونتكلم ونشعر ونتحرك.
 
والمادة الرمادية، من ناحية أخرى، هي مفتاح معالجة المعلومات بمجرد حملها على الألياف العصبية حتى تصل إلى وجهتها.
 
أما المادة البيضاء فهي التي يستخدمها المخ من أجل زيادة سرعة الرسائل بين جميع أنحائه.
 
الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب معرضون لتقلص حجم المخ، وفقاً لدراسة أجراها باحثون بجامعة Yale، الذين أشاروا إلى أن التشعبات والهياكل التي تربط رسائل الخلايا العصبية معاً، وتتقلص مع نقص المتعة والسعادة والإحساس بالإكتئاب.
 
ويمكن في الواقع لضغوط الحياة الرئيسية أن تؤدي لتقلص كمية الخلايا العصبية في قشرة فص الجبهة الأمامي PFC، وهو المسؤول عن التمثيل الغذائي والغلوكوز ومعالجة العواطف وحل المشاكل.
 
وهناك جزء آخر من المخ أيضاً مسؤول عن التحفيز ويسمى “striatum”، وهو الذي يفسر قدرة الأفلام الإباحية على تقليص حجم المخ، حيث كشف علماء ألمان مؤخراً في دراسة أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 45 عاماً، ويداومون على مشاهدة الأفلام الإباحية تقل لديهم بشدة مساحة المادة الرمادية داخل المخ.
 
 
 
ويعتقد الباحثون أن النتائج تشير إلى أن الأشخاص الذين يداومون على مشاهدة الأفلام الإباحية لديهم سيطرة عقلية أقل، وقدرات أضعف على اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية من الأشخاص الطبيعيين.
 
بعض النصائح
 
وهنا بعض النصائح الهامة، التي قد تفيد في تعزيز قدرات المخ:
 
– محاولة استخدام اليد غير المسيطرة في الكتابة والرسم وأداء مهام بسيطة، اليد اليمنى في حالة الشخص الأعسر، واليسرى في حالة الأيمن، ما سيعزز قدرة المخ على القيام بنشاطات جديدة.
 
– تناول جرعة يومية بمعدل 600 غرام من حمض الدوكوساهيكسانويك DHA لمدة 6 أشهر، وهو حمض من أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تشكل اللبنة الاساسية في تكوين أنسجة المخ.
 
– ممارسة تمارين مثل اليوغا، والتأمل الروحي تؤدي إلى الاسترخاء لإعطاء المخ الطاقة التي يحتاجها، وتؤدي لخفض ضغط الدم ومعدلات ضربات القلب والقلق.
 
– الصلاة أيضاً تساعد في الاسترخاء، عكس العواطف التعبيرية الحادة التي تتسبب في موت خلايا المخ.
عدد القراءات : 3567

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider