دمشق    18 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

فن ومشاهير

2018-07-19 09:20:58  |  الأرشيف

مخرج مسلسل باب الحارة بسام الملا يؤكد للأزمنة ولادة باب الحارة بالموسم القادم وتغيير الشخصيات بالعمل مرتبط بأحداث ومفاصل النص.

أكد مخرج مسلسل باب الحارة بسام الملا  لموقع مجلة الأزمنة على ولادة الجزئيين العاشر والحادي عشر من مسلسل باب الحارة في الموسم الرمضاني القادم 2019 .

ولم ينفي الملا تصريحات الفنانين السوريين الذين أدلوا بها ( للأزمنة ) حول عدم توزيع النصوص لهم للمشاركة بالجزئيين القادمين من باب الحارة بل أكدها.

وأضاف ( الملا ) للأزمنة بأنه الأن يعقد سلسلة من الاجتماعات لبحث أسماء المشاركين بالعمل .

و بما يخص تغيير الشخصيات بالعمل أشار الملا في حديثه للأزمنة بأن تغيير الشخصيات يرتبط بأحداث ومفاصل النص، منوهاً إلى إمكانية دخول شخصيات جديدة بالعمل .

وعن مشاركة الفنان سلوم حداد بالجزئيين القادمين حسبما ما نشر عبر تويتر يشير الملا إلى إمكانية مشاركته.

وحول الاتهامات التي توجه إلى المسلسل بأنه  يقدم الحارة الدمشقية المغلقة على نفسها، والمنعزلة عن محيطها الخارجي، رغم أن دمشق معروفة عبر التاريخ بأنها مدينة تجارية من الطراز الأول، ومعبر للقوافل التجارية، يبرر بسام الملا بأنه يروي في العمل حكاية شعبية، يتحدث من خلالها عن المجتمع الدمشقي فقط، وليس عن تاريخ الشام السياسي والثقافي والتجاري.

ويضيف: نحن لا نستطيع أن نسلط الضوء على كل شيء في عمل واحد، لأن الحديث عن كل هذه الجوانب من تاريخ المدينة لا يمكن تكثيفه في مسلسل من ثلاثين حلقة، وإنما يحتاج إلى أعمال عديدة.

 أما فيما يتعلق بصورة المرأة والطريقة التي قدمها بها العمل، في حالة من الاستكانة والخضوع للسلطة الذكورية، يقول الملا: أعتقد أن دور المرأة الاجتماعي في ذلك الوقت كان أهم بكثير من الدور الذي تلعبه في الوقت الراهن. ويكفي أنها كانت تبني أسرة متماسكة، وبالتالي مجتمعاً متماسكاً، لأن الأسرة هي الخلية الصغيرة التي يتكون منها المجتمع الكبير. فكانت المرأة غيرية أكثر من امرأة اليوم التي تراودها مشاعر أنانية. فكان كل هم المرأة في ذلك الوقت هو بيتها وأسرتها، أما المرأة في هذا الزمن فتضع مصلحتها الخاصة في المقدمة، قبل أولادها وبيتها.

عدد القراءات : 254

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider