دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  مسؤول إسرائيلي: لا يمكننا تجاهل التهديدات الإيرانية  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

مال واعمال

2018-08-30 03:47:47  |  الأرشيف

الليرة التركية تعصف بآمال المتعاملين بها شمال سورية

أطاحت الليرة التركية بآمال المتعاملين بها في الشمال السوري من مسلحين وبعض الموظفين الذين يتقاضون رواتبهم بها عدا التجار المضطرين لاستجرار بضاعتهم بالعملة التركية التي فقدت أكثر من 40 بالمئة من قيمتها أمام الدولار الأمريكي على نتيجة تدهور سعر صرفها بسبب العقوبات الأمريكية على خلفية رفض زعيم أنقرة رجب طيب أردوغان طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإفراج عن القس الأمريكي برانسون المتحجز في تركيا بتهم التجسس والإرهاب.
 
 
 
وتفرض تركيا على موظفي المنظمات الدولية وحكومتي “الإنقاذ” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، واجهة “جبهة النصرة” الإرهابية، و”المؤقتة” التابعة لـ “الائتلاف السوري” المعارض تقاضي رواتبهم بالليرة التركية بعد تحويل مساعدات الدول الداعمة للإرهاب بالدولار، والمخصصة للمناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية في حلب وإدلب، إليها لمساندتها عبر الاحتفاظ برصيد كبير من العملة الصعبة في مصرف تركيا المركزي.
 
وأوضحت مصادر أهلية لـ “الوطن أون لاين” في ادلب وحلب أن الذين ساندوا حملة دعم الليرة التركية بتحويل مدخراتهم من العملات إليها، على الرغم من قلتهم، فقدوا نحو نصف قيمة مدخراتهم وفي مقدمتهم المسلحين الذين امتثلوا لأوامر قياداتهم العسكرية، والتي تحتفظ بأموالها في البنوك التركية وبالعملة الصعبة، وخسروا قيمة حوالي 40 بالمئة من قيمة رواتبهم!.
 
وأثّر تهاوي قيمة الليرة التركية إلى ارتفاع الأسعار بشكل صارخ للبضائع والسلع المستوردة من تركيا، ما أثّر على معيشة المستهلكين بشكل كبير ولم يعد باستطاعة شريحة كبيرة منهم الوفاء بمتطلبات الحياة في ظل انسداد فرص العمل وإصرار الميليشيات المسلحة بقيادة “النصرة” على مواجهة الجيش العربي السوري العازم على تطهير ادلب ورفضهم “التسويات” على غرار ما جرى في الجنوب السوري والغوطة الشرقية.
 
كما انخفضت قيمة الحوالات إلى ادلب وحلب بمقدار انخفاض أسهم الليرة التركية من السوريين المقيمين في تركيا بعدما لم يعد بمقدورهم توفير أي مدخرات من أعمالهم لمساعدة أهلهم وذويهم في المناطق الواقعة تحت احتلال المسلحين في المحافظتين، الأمر الذي انعكس على ازدياد حدة الفقر ووصوله إلى مستويات قياسية.
عدد القراءات : 3629

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider