الأخبار |
واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  الجيش اشتبك مع داعش و«قسد» بدير الزور … طلاب الحسكة يتوافدون على مدارس الدولة ويرفضون مناهج غيرها  هدوء حذر في الشمال.. وأهال يعودون إلى مناطقهم التي حُررت … مرتزقة أردوغان في إدلب تتمرد عليه وتتفق مع «النصرة» على وقف التصعيد بينهما!  مدير المخابز : هناك فائض في الخبز ونعاني قلة التصريف! … ربطة الخبز تباع بـ150 ليرة أمام الأفران و10 ضبوط يومياً للبيع بسعر زائد  اتفاقية أمريكية – روسية هامة جدا في سورية  قريباً.. “الغاز المنزلي” بموجب البطاقة الذكية..  الأردن يهدد بمعاملة سورية بالمثل حال رفع الترانزيت عبر نصيب  رئيس الحكومة المغربية يكشف "تطفل مسؤول" من كوسوفو على وفد بلاده!  العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر  الشرق الأوسط الذي يتطلع له ترامب  توضيح تركي لترك أردوغان مقعده خلال كلمة ترامب  تسونامي بدرجة 300 S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب وموسكو غيّرت قواعد اللعبة  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

مال واعمال

2018-07-15 04:17:06  |  الأرشيف

أكثر من 22 ألف ضبط حصيلة عمل حماية المستهلك.. مســـودة تعــديـل القـانــون 14 في مراحلــه الأخـيـرة

قالت مصادر مطلعة في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للثورة ان حصيلة الضبوط المسجلة وفقا لتقرير مديرية حماية المستهلك ولكل المحافظات خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت22171ضبطا منها 16711ضبطا عدلياً
 
و 6006ضبوط عينات و 10649ضبطا تمت التسوية عليها، مشيرة إلى أن مسودة مشروع القانون رقم 14لعام 2015 المعدل في المرحلة الأخيرة حيث سيتم رفعه قريباً إلى مجلس الوزراء لاستكمال أسباب صدوره أصولاً.‏
 
وبينت المصادر أنه تم إعداد مسودة مشروع تعديل بعض مواد القانون 14 من قبل لجنة تم تشكيلها من الوزارة والوزارات والجهات المعنية، منوهة أن اهم ما تضمنته التعديلات هو رفع قيمة الغرامات المالية بحيث شملت كافة المخالفات، إلى جانب رفع مدة عقوبة السجن الواردة في بعض مواد القانون الحالي والتي يعود تقدير الحكم فيها إلى قاضي الموضوع كما تم تفصيل وشرح بعض مواد القانون التي كانت موضع التباس وغموض لدى التطبيق العملي لتصبح واضحة لا تخضع للتأويل أو التحريف ، وإضافة بعض البنود التي أغفلت في القانون النافذ لاستكماله من كافة النواحي.‏
 
وأضافت انه تم توسيع قاعدة العقوبات المنصوص عنها في القانون النافذ لتصبح أكثر حزما وتأثرا في ضبط المخالفات والتجاوزات في الأسواق، منوهة إلى ان رفع قيمة التسويات المالية لبعض المخالفات استند إلى كون قيمة الغرامات الحالية لم تعد رادعة للكثير من أصحاب الفعاليات التجارية المخالفين حيث يتساهل بعض منهم في ارتكاب المخالفة نظرا لانخفاض قيمة الغرامة المالية، وعليه سيتم توسيع حجم الاغلاقات الإدارية التي تنفذها الوزارة حسب حساسية وجسامة المخالفة إضافة إلى العقوبات المفروضة على المخالفات الجسيمة التي عادة ما تشمل الاتجار بالمواد المدعومة من قبل الدولة وخاصة مادتا الدقيق التمويني والمحروقات وكذلك آلية عمل المراقبين التموينيين وتعديل التعويض المادي المقرر لهم بنسب أو قيمة مادية محددة تصرف لهم كما تهدف التعديلات المقترحة على القانون إلى مواكبة التطورات الاقتصادية والتجارية والقوانين المماثلة له في الدول المتقدمة للوصول في النهاية إلى قانون عصري يخدم الجميع التاجر والمستهلك والمنتج.‏
 
وفيما يتعلق بخطة عمل مديرية حماية المستهلك للنصف االثاني من العام بينت المصادر أنها مستمرة بالتركيز على توجيه مديريات التجارة الداخلية في المحافظات على تكثيف الدوريات الرقابية بالعمل ضمن نظام المجموعات في المحافظات على أن يترأس كل مجموعة مدير أو معاون مدير أو رئيس دائرة لتشديد الرقابة على كافة المواد والسلع الأساسية لضبط أسعارها والإعلان عنها والتقيد بها والتدقيق في بطاقة البيان ومراقبتها من حيث الجودة منعا لعمليات الغش والتلاعب بالمواصفات ومراقبة حركة انسياب السلع للمواد الغذائية وغيرها ومدى وفرتها وقمع أي ظاهرة أو أسلوب لا يتوافق مع القوانين والأنظمة التموينية المعمول بها ومنع الاحتكار واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين وتكثيف سحب العينات من المواد الغذائية وغير الغذائية لتحليلها والتأكد من سلامتها وصلاحيتها ومطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة وتمديد الرقابة على وسائط نقل الركاب .‏
 
ولفتت المصادر إلى استمرار الجولات التموينية في جميع المحافظات للوقوف على واقع الأسواق والوصول إلى المحرك الأساسي للأسعار لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وكذلك القيام بجولات على المؤسسات و الشركات التابعة للوزارة للوقوف على واقع عملها واستبيان الايجابيات والسلبيات والمعوقات التي تعترضها وتحسين واقعها بما يلبي خطة عمل الوزارة في هذا الاتجاه بحيث تكون ذات دور فاعل وأساسي في ظل الظروف الراهنة وتفعيل آليات جديدة للرقابة الايجابية التي تقوم على الإرشاد والتوعية للتاجر والنصح وفي حال عدم الالتزام تتم مخالفته، هذا فيما يتعلق بمخالفات عدم الإعلان عن الأسعار وعدم وجود فاتورة اما في حال المخالفات الجسيمة مثل الغش لانتهاء الصلاحية وفساد المادة فيتم وعلى الفور اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف.‏
 
وأشارت المصادر إلى التعاون القائم بين الوزارة ومختلف الوزارات لاسيما السياحة والصحة والعدل والداخلية والجهات المعنية مثل جمعية حماية المستهلك لمعالجة مواطن الخلل والمخافات المرتكبة بشكل عام وتفعيل مبدأ الرقابة الاستقصائية من خلال تنفيذ رقابة غير مباشرة على الأسواق وسبر الأسعار وكشف المخالفات على أنواعها من خلال عناصر يمكن الارتكاز عليهم والثقة بمعلوماتهم والاستمرار والعمل على تفعيل ثقافة الشكوى من خلال استقبال الشكاوى والتجاوب معها فورا و العمل بتطبيق عين المواطن حيث كان له انعكاسات ايجابية على الأسواق والأسعار.‏
 
وأوضحت المصادر أنه في حال ثبت مخالفة أي من عناصر جهاز حماية المستهلك تتم محاسبته لدرجة تصل إلى إعفائه من العمل الرقابي وهناك تقييم لأداء العاملين في جهاز حماية المستهلك يقوم على متابعة وتقصي عمل عناصر جهاز حماية المستهلك في الأسواق عن كثب وصولا إلى المخالفات المرتكبة من قبلهم سواء قصدا أو تقصيرا أو إهمالا وتنفيذ آلية متابعة غير مباشرة على عمل الجهاز لتقييم الأداء لانتقاء الأفضل والأجدر بمهام الضابطة العدلية والتعرف على أسلوب تعامل عناصر الرقابة مع التاجر تمهيدا لإرساء قواعد حسن النية بين الطرفين من خلال التوجيهات التي تعطى لهم ونقل العلاقة بينهما من مركز الخصومة إلى مركز التعاون المشترك المبني على الثقة المتبادلة.‏
عدد القراءات : 203

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018