دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

مال واعمال

2018-07-02 09:06:47  |  الأرشيف

125 شركة صناعية وطنية في مهرجان التسوق “صنع في سورية” بحلب

افتتحت مساء أمس في مدينة حلب فعاليات مهرجان التسوق الشهري العائلي صنع في سورية بدورته الـ 68 الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها في المدينة الرياضية بالحمدانية بمشاركة 125 شركة صناعية وطنية من جميع المحافظات.
 
وضم المعرض تشكيلة واسعة من المواد الغذائية والاستهلاكية والألبسة ومواد التنظيف وأدوات المطبخ وكل ما تحتاجه الأسرة.
 
وبين مسؤولو المهرجان أن الهدف من إقامته هو تحقيق التواصل المباشر بين المنتج والمستهلك وتقديم المنتجات والسلع بأسعار منافسة ومخفضة ودعم الصناعة السورية والترويج لها وإن إقامة المهرجان بحلب تأتي تتويجا لإقامته في عدة محافظات سابقا وتمكين الصناعيين من التواصل في كل من دمشق وحلب والتعرف على المنتجات وتقديمها للمستهلك بحسومات تصل إلى 50 بالمئة إضافة لتوزيع قسائم شرائية على أسر الشهداء وفتح فرص تجارية مميزة.
 
من جهته قال  المشاركون إن أهمية المهرجان تأتي من إظهاره لقوة الصناعة السورية وعودة الصناعيين للإنتاج رغم الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية وأن هذه المشاركة تأتي لتخفيف الضغط والعبء على المواطن وتقديم المنتج بسعر منافس.
 
وأوضح المشاركون  أن المشاركة في جميع المهرجانات السابقة وهذه أول مشاركة له في محافظة حلب ويتم تقديم المنتج للمستهلك مباشرة بأسعار مقبولة وخاصة المنتجات التي تهم ربة المنزل من منظفات ومواد استهلاكية وتقديم سلال كاملة مخفضة السعر بينما يقول عادل قطيش إنه يشارك أيضا لأول مرة قادما من محافظة السويداء وأن الإقبال جيد والبيع يتم بسعر التكلفة لمنتجات خل التفاح والمكدوس والزيتون والمخللات وكل ما يحتاجه المطبخ للأسرة وأن هدف المشاركة هو المساعدة بنهوض الاقتصاد الوطني من خلال تقديم المنتج مباشرة للمستهلك واختصار مرحلة التاجر لمساعدة الأسر في التسوق.
 
يذكر أن المهرجان يستمر ثمانية أيام.
عدد القراءات : 209

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider