الأخبار |
إسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة.. بقلم: تحسين الحلبي  نتنياهو: زيارة تشاد جزء من الثورة التي نحدثها في العالم العربي والإسلامي  "مسيرات النساء" تجتاح 31 مدينة أمريكية وأوروبية.. ما قصتها؟  هذه المرة... ماي تلعب بورقة ايرلندا وحدودها!  ’إسرائيل’ تعترف لأول مرة بدعم الارهابيين في سورية  الحريري يتطلع لرؤية سيدة على رأس الحكومة اللبنانية  في ظل غموض نوايا بوتفليقة... الجنرال علي غديري أول مرشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية  «مداد»: هناك فرصة لإعادة إنتاج صورة مختلفة للمشهد في شرق الفرات  إدارة ترامب تواصل تدخلها في الشؤون السورية … سيناتور أميركي: دانفورد وضع خطة مع أنقرة لإبعاد «قسد» عن تركيا!  التصدع يضرب «الائتلاف» من جديد  «إسرائيل» تخشى أن تفقد طائرات في حرب قادمة مع سورية  الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات بمسارات جديدة في «منبج» … الجيش يدك إرهابيي «النصرة» ويمنع تسللهم من «المنزوعة السلاح»  من بيروت إلى وارسو.. صحوة موتٍ أميركية أم استعادةٌ لزمامِ المبادرة؟  60 تقريراً شرعياً تصدره الهيئة يومياً في سورية خاصاً بالأحياء والوفيات  6 آلاف علامة تجارية جديدة سجلت في سورية خلال 2018  صحيفة: ملكة بريطانيا انتهكت القانون ولن تعاقب  سناتور أميركي: ولي العهد السعودي يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي  مشافي غزة مهددة بالتوقف خلال ساعات جراء ازمة الوقود  خواطر رياضية.. بقلم: صفوان الهندي     

مال واعمال

2017-12-20 13:46:34  |  الأرشيف

في ظل الأزمة الخليجية..."دول المقاطعة" تسعف اقتصاد قطر

قال يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، إن المركز يتوقع زيادة كبيرة في أنشطة الأعمال مع قيام القطريين بتسجيل المزيد من أصولهم داخل البلاد، بينما تسعى شركات متعددة الجنسيات إلى تجاوز المقاطعة الخليجية لتعزز وجودها المحلي.

وأضاف الجيدة في تصريحات إلى "رويترز" إن شركات مملوكة للدولة أو شركات مملوكة في معظمها لمساهمين قطريين، وأفراد أثرياء يعيدون توجيه استثماراتهم إلى مركز قطر للمال.

وقال الجيدة إن هذا الاتجاه يشهد انتقالا من دبي في دولة الإمارات المجاورة، والتي كانت مركزا تقليديا للشركات التي تمارس أنشطة في أرجاء منطقة الخليج، لافتا إلى أن "التحول إلى الدوحة هو نتيجة للمقاطعة الدبلوماسية والتجارية من الدول الأربع".

وقال الجيدة: "الكثير من الشركات التي كان لديها وحدات لأغراض خاصة أقامتها في مركز دبي المالي العالمي، أعادت توجيه استثماراتها إلى مركز قطر للمال لأنها لا تعلم ما الذي ستؤدي إليه الضبابية في نهاية المطاف وإلى متى سيستمر هذا الغموض، فهم يفضلون حيازة تلك الأصول الدولية من هنا (قطر) بدلا من مواجهة غموض هناك بالنظر إلى خلفيتهم القطرية أو جنسيتهم… هم خائفون".

وقال الجيدة إن بعض تلك الاستثمارات كانت مسجلة في السابق في المنطقة المالية الحرة بدبي، لكنها تحركت إلى قطر بعد بدء المقاطعة في يونيو حزيران. ولم يذكر قيمة الأصول التي تحوزها تلك الشركات.

وتابع قائلا: "هم لا يعرفون كيف سيعاملون في الدول المجاورة، لذا فإن الكثير من الشركات التي اعتادت تأسيس مشاريع في دول الحصار عادت إلى الوطن".

وردا على سؤال عما إذا كانت بعض الشركات القطرية انتقلت إلى الدوحة، أبلغ مركز دبي المالي العالمي رويترز أنه شهد زيادة في عدد الشركات المسجلة هذا العام.
وقال في بيان بالبريد الإلكتروني: "في 2017، زاد عدد الشركات العاملة في مركز دبي المالي العالمي ستة في المئة إلى 1750 شركة حتى 30 يونيو (حزيران). ويواصل العدد النمو في النصف الثاني من 2017".

واتهمت دول المقاطعة قطر بتمويل جماعات متشددة تنشط في الشرق الأوسط، والتحالف مع خصمهم الإقليمي إيران على حساب أمن الخليج، وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

وفي أعقاب هذا النزاع الدبلوماسي، سحب بعض المستثمرين الخليجيين ودائع من البنوك القطرية وتخارجوا أيضا من سوق الأسهم في الدوحة. ووجدت الشركات الدولية أيضا صعوبات في الحفاظ على روابطها مع قطر.

وقال الجيدة: "لم يعد بالإمكان الاستمرار في خدمة المنطقة من بلد واحد، فحيثما تكون، ستواجه مشكلات لوجستية. مما يؤسف له أنه يجري خلط السياسة بأنشطة الأعمال في المنطقة".

وفي السابق، كانت شركات كثيرة متعددة الجنسيات في المنطقة تستخدم دبي كقاعدة لممارسة أنشطة أعمال مع قطر. لكن بسبب انقطاع روابط السفر والروابط المصرفية، فإن بعضها تقوم الآن بتعزيز وجودها في الدوحة بحسب ما قاله الجيدة.

وتابع الجيدة: "نرى الكثير من الشركات المتعددة الجنسية التي اعتادت أن تخدم قطر من الخارج ومن مراكز مالية مجاورة في دول الحصار، لا تستطيع السفر في حرية ولذا كان عليها أن تضع ثلاثة أو أربعة أو خمسة أشخاص إضافيين هنا على الأرض لمواصلة تلك العلاقة".

واعتبر الجيدة أن المقاطعة الخليجية كانت في مصلحة قطر، إذ يقول: "بالنسبة لنا، إنها فترة جيدة. لم نكن قط أفضل من ذلك، لو لم تكن هذه الأزمة، فربما كان هذا سيستغرق عشر سنوات".

عدد القراءات : 474
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019