دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

مال واعمال

2017-11-28 15:39:26  |  الأرشيف

تحذير لأوبك وروسيا بشأن سوق النفط!

 يجتمع كبار منتجي النفط وعلى رأسهم روسيا والسعودية الأسبوع الجاري في فيينا، لبحث مسألة تمديد اتفاقية خفض إنتاج الخام إلى ما بعد آذار القادم.

وتراقب أسواق النفط عن كثب هذا الاجتماع، ولدى تجار الطاقة رسالة بسيطة لـلمنتجين وهي "الآن ليس الوقت المناسب للتردد"، جاء ذلك في مقال نشرته صحيفة "فايننشال تايمز" اليوم الثلاثاء.

وسادت الأسواق خلال الفترة الماضية على نطاق واسع توقعات بقيام المنتجين خلال اجتماعهم الخميس (30 تشرين الثاني) بتمديد الاتفاقية، القاضية بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل من النفط يوميا، لكن في الأيام الأخيرة تنامت بعض الشكوك بسبب خوف بعض المنتجين من أن انتعاش أسعار النفط فوق الـ 60 دولارا للبرميل قد يطلق العنان للإنتاج المنافس.

وتقول الصحيفة إن إحدى أبرز شركات النفط حذرت من أن أسعار الخام قد تنخفض بشدة هذا الأسبوع إذا فشل وزراء نفط منظمة "أوبك" ودول أخرى في تمديد الاتفاقية. ونقل التقرير عن إيان تايلور، المدير التنفيذي لشركة "فيتول"، إحدى أكبر شركات تجارة النفط في العالم، اعتقاده بأن تمدد الاتفاقية لتسعة أشهر حتى حلول نهاية عام 2018.

لكن صحيفة "فايننشال تايمز" نشرت تحليلا قالت فيه إن شكوكا قد تصاعدت قبيل اجتماع فيينا، بيد أن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، قال اليوم خلال مقابلة مع قناة "سي أن بي سي" إن الوقت لا زال مبكرا للحديث عن وجود خلاف بشأن التمديد، وأضاف أن وجهات النظر تتفاوت عن المدة المطلوبة للوصول إلى المستوى الطبيعي للمخزون.

ويرى محللون أن تمديد الاتفاقية ضروري لاستمرار استنزاف المخزونات ودعم الأسعار، ويقولون إن سوق الطاقة بانتظار استمرار التعاون بين روسيا والسعودية، أبرز منتجَين للنفط في العالم.

يعود الفضل في إبرام الاتفاقية العام الماضي للتعاون بين موسكو والرياض في سوق النفط، وساهمت الاتفاقية باستقرار سوق النفط وتعافي الأسعار لتتجاوز مؤخرا مستوى 60 دولارا للبرميل، بعد أن كانت في تشرين الثاني 2016 عند مستوى 50 دولارا للبرميل.

وقالت هيليما كروفت كبيرة المحللين الاستراتيجيين للسلع في شركة "آر بي سي كابيتال ماركتس" إن العلاقات بين روسيا والسعودية أصبحت أكثر متانة، لاسيما الاقتصادية، مشيرة إلى أن التعاون في سوق النفط بين أكبر منتجين للنفط في العالم يترجم كـ "نظام عالمي جديد في السوق".  

وأكدت أن سوق النفط يستعيد توازنه مرة أخرى، إلا أن هناك عددا من المنتجين سيشكلون تحديات حقيقية أمام القطاع، وتوقعت أن تكون فنزويلا موضوع الربع الأول من عام 2018، فهي مرشحة بالفعل لمزيد من الاضطراب، الذي سينعكس على أعمالها.

عدد القراءات : 3731

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider