الأخبار |
عملية إيرانية ــ تركية ضد «العمّال الكردستاني»؟  مهذبون ولكن..!.. الترحيب في غير موضعه.. بقلم :أمينة العطوة  كاراكاس تستعدّ: إنها حرب الإرادة  نتنياهو يعود إلى صدارة الاستطلاعات في إسرائيل  فكرةٌ بمتناول اليد..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  كيف تمكّنت فنزويلا من مواجهة الإمبريالية؟.. بقلم: لينا الحسيني  استراتيجية واشنطن «الهجينة»: تجويع وتخريب وعمليات استنزاف  إليوت أبرامز... وزير خارجية الحروب القذرة  بيدرسون يواصل زيارته إلى دمشق ويلتقي بـ«هيئة التنسيق»  الأمم المتحدة تمسح الدمار في سورية.. ولا تذكر فاعليه!  منحة مالية صينية تعادل 7.4 مليارات ليرة لتمويل احتياجات إنسانية  مخبرون في الجمارك يعلقون عملهم لعدم حصولهم على المكافآت منذ 8 أشهر!  الخارجية الفنزويلية تعلن استيلاء المعارضة على مقراتها الدبلوماسية في أمريكا  "أنصار الله" تعلن مقتل 3 ضباط سعوديين و12 عسكريا يمنيا في نجران  وزير الخارجية الجزائري يعلن موافقة بوتفليقة على تسليم السلطة لرئيس منتخب  بومبيو بتغريدة: سأبقى على رأس خارجية بلادي حتى يقيلني ترامب  خلافات سلمان- ابن سلمان: حقيقة أم خطّة مدروسة؟  العثور على جثة أرملة أبرز شعراء مصر مكبلة في ظروف غامضة  الرئيس الأسد لـ شويغو: العمل السوري الروسي المشترك والتنسيق عالي المستوى في المجالات كافة من العوامل الحاسمة في صمود سورية بوجه الإرهاب  نور سلطان نزاربايف يعلن استقالته عن منصبه رئيسا لكازاخستان     

مال واعمال

2017-11-22 06:17:46  |  الأرشيف

144 خفيراً وصف ضابط نقلوا إلى «الترفيق» … 100 مليون ليرة حصيلة «الخزينة» أسبوعياً من مصالحات قضايا التهريب في الجمارك

عبد الهادي شباط
كشف مصدر مسؤول في الجمارك لـ«الوطن» أنه تم نقل نحو 144 صف ضابط وخفيراً إلى عمل الترفيق لدعم جهاز الترفيق كون الجمارك هي الجهة الوحيدة التي يحق لها القيام بعمل الترفيق بالنسبة للمواد المستوردة، وخاصة مادة الدخان، وأنه تم التأكيد على هذا الموضوع من الجهات الوصائية، مبيناً أن رفد جهاز الترفيق بهذا العدد يأتي لضمان سلامة المستوردات وإيصالها إلى وجهتها من مستودعات ومنشآت صناعية وتجارية وغيرها على أن يكون العاملون في هذا الجهاز لديهم الخبرة والدراية بطبيعة هذا العمل وتنفيذ المهام الموكلة إليهم من دون حدوث أي تجاوزات أو مخالفات.
وبيّن المصدر أن حجم التسويات والمصالحة على المهربات والمواد المخالفة يكون بنسبة عالية للقضايا البسيطة والمتوسطة القيمة، بينما تنخفض نسبة المصالحة لدى القضايا الكبيرة التي عادة ما يعترض صاحب القضية على قيمة الغرامات المترتبة بناءً على المصالحة على القضية ويفضل الذهاب للقضاء، مشيراً إلى أن مصالحات الجمارك تدخل أسبوعيا نحو 100 مليون ليرة واردات للخزينة العامة بشكل متوسط.
وأشار إلى أن تلك المصالحات تتم وفق الأنظمة المعمول بها في القانون الناظم لعمل الجمارك مع التقيد على التعامل مع المواد المخالفة والمهربة حسب طبيعة ومخالفة كل مادة حيث تستدعي بعض المخالفات إتلاف المادة وخاصة في المواد الغذائية بناءً على نتائج التحاليل من المخابر المختصة، بينما يمكن الإفراج عن بعض المواد المهربة في حال المصالحة عليها في حال طابقت المواصفات القياسية المعتمدة محلياً وبينت نتائج تحليلها سلامة المادة وصلاحيتها للاستهلاك بالنسبة للمواد الغذائية، وأن عمليات الإتلاف تتم بموجب محاضر وعبر تشكيل لجان خاصة تشرف على تنفيذ عمليات الإتلاف، بينما يتم عرض بعض المصادرات للمزاد العلني وبيعها وفق القانون.
ويأتي حجم المصالحات التي تحدث عنها المصدر في نفس السياق الذي تحدث عنه تقرير صدر مؤخرا في الجمارك بين أن نسبة 95 بالمئة من القضايا التي نظمتها مديرية مكافحة التهريب تمت المصالحة والتسوية عليها وأن مرد ذلك يعود لتقديم أدلة دامغة عن المخالفات في تلك القضايا، وهو ما يدفع أصحاب القضايا للتوجه نحو المصالحة، وعدم التوجه نحو القضاء لقناعتهم بعدم الاستفادة بسبب ثبوت المخالفات المنظمة وأن أهم القضايا التي تم ضبطها وتنظيمها تعود لتهريب قطع التبديل والمواد الأولية والأدوية والألبسة والأحذية، بينما احتلت قضايا تزوير الوثائق المساحة الأوسع وجاءت في صدارة قضايا مكافحة التهريب.
 

عدد القراءات : 3902
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019