الأخبار |
عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن  فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية  روحاني: طهران ستكون مستعدة لتجربة إطلاق قمر صناعي جديد خلال أشهر  ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  مقتل 4 جنود أمريكيين جراء التفجير في سوق منبج  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  عملية جراحية تُغيب بنزيما عن ريال مدريد  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  أمريكا تخطط لشراء "القبة الحديدية" من إسرائيل  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

مال واعمال

2017-11-17 23:15:06  |  الأرشيف

مدير التسليف الشعبي : التعثر لم يتجاوز المليارين والمكوث سيحد من الإقراض

قال المدير العام لمصرف التسليف الشعبي الدكتور محمد إبراهيم حمرة إن من خطة المصرف “يجري الآن العمل على توسيع الشريحة المستهدفة بالإقراض وسيطلق قروض “مهنية وحرفية” بداية العام القادم , مع المحافظة على هوية المصرف”.
وكما هو معروف أن للتسليف له دور اجتماعي واقتصادي في السوق ويعمل للمحافظة على هويته في إطلاق قروض للدخل المحدود , وشهادات الاستثمار كونه المصرف الوحيد المتخصص بذلك , وفيما يخص الديون المتعثرة أوضح حمرة أن التعثر لم يتجاوز ملياري ليرة بل أقل , معتبراً أن التعثر كان إداري بسبب تأخر تحويل الأقساط من مؤسسات الدولة والآن المصرف قيد علاجها ، فالتعثر حسب قوله بالحدود الدنيا ، منوهاً إلى دور اللجنة المشكلة في مجلس الوزراء بمساعدة المصرف على معالجة ديونه المتعثرة وتم التسديد بشكل كامل وبقي المناطق الساخنة , والتي تقلص حجمها بشكل كبير بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش السوري.
ولفت مدير التسليف إلى أن الودائع في المصرف بازدياد مستمر فقد تجاوزت 100 مليار ليرة سورية , وفيما يخص رصيد المكوث الذي أصبح حديث الشارع السوري واعتبره الكثيرين عقبة كبيرة في طريق الإقراض كان للتسليف الشعبي رأي آخر , أكد حمره أن المكوث سيزيد الوعي المصرفي وسيساهم في عودة الكتلة النقدية إلى المصارف ، لكنه قد يحد من الإقراض مبدئياً , و كان لنا محاولة لتعديل رصيد المكوث قبل إصداره لكن مصرف سورية المركزي كان له حسابات خاصة فيما يتعلق بهذا ونحن كجزء من المركزي مضينا بتعليماته.
وكان عاود مصرف التسليف الشعبي الإقراض في شهر تشرين الأول العام الفائت ، ورفع الإقراض من 300 ألف ليرة إلى 500 ألف ليرة.

عدد القراءات : 3985
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019