دمشق    19 / 09 / 2018
أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  أنقرة: إسرائيل ترغب في استمرار الحرب السورية  الاتحاد الوطني الكردستاني يصوت بالإجماع على ترشيح برهم صالح لرئاسة العراق  الجولاني يدمج "داعش" بـ"النصرة" ويعيد إسكانهم قرب "المنطقة المنزوعة السلاح"  الإرهابيون ينقلون أسلحة وعتادا حربيا إلى المنطقة "المنزوعة السلاح" في إدلب  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  الخطوط الجوية التركية تحقق رقمًا قياسيًا في عدد الرحلات إلى إسرائيل  العملية العسكرية في إدلب ستبدأ في نوفمبر  أنباء عن إصابة “أبو بكر البغدادي” بهذا المرض الخطير  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  خان: أي شخص يعتلي السلطة في باكستان يزور السعودية أولا  إغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانة  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  

مال واعمال

2017-09-22 05:08:16  |  الأرشيف

بين ارتفاع جنوني سابق وانخفاض نسبي حالي.. الأسواق تشهد استقراراً في أسعار مواد.. وأخرى تدخل على خط الارتفاع الكاوي

رولا عيسى
بين الارتفاع والانخفاض والاستقرار يبقى حال السوق غير مرض بالنسبة للمواطن ذو الدخل المحدود فثمة استمرار في ارتفاع بعض أسعار السلع ودخول سلع جديدة على خط الارتفاع كالجوز والفليفلة الحمراء لتصبح أسعارها كاوية ربما نسبة لطعم الفليفلة الحار فيما خرجت بعض السلع لتحقق استقراراً في السعر منها الخضار وبعض الفواكه

كما انخفضت إلى حد ما أسعار الفروج والبيض، وبشكل نسبي انخفضت أسعار السكر وبعض أنواع المعلبات وأول تسجيل لانخفاض أسعار تلك المواد جاء عبر صالات السورية للتجارة لكن لا يمكن أن نتفاءل في هذا الانخفاض ما لم يستمر ويصل لمرحلة تكون الأسعار فيها مواكبة لدخل المواطن (ذي الدخل المحدود) .‏
رئيسة جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها الدكتورة سراب عثمان رأت في حديث للثورة أن هناك استقراراً بل انخفاض في أسعار بعض المواد في الأسواق عن فترات سابقة إلا أنها وجدت أن هذا الانخفاض لا يتناسب مع الدخل المحدود للمواطنين، مشيرة إلى انخفاض في سعر البيض والدجاج وأسعار الخضار فيما تحافظ الفواكه على أسعار مرتفعة نسبياً كونها في موسمها وكذلك هناك ارتفاعاً واضحاً وكبيراً في أسعار الجوز البلدي والفليفلة الحمراء نظراُ لزيادة الطلب عليهما .‏

عثمان أبدت ملاحظتها بأن أغلب السلع التي ينخفض سعرها تكون من السلع التي لا تشهد إقبالاً على الشراء وان انخفاضها يعود لكثرة العرض وقلة الطلب لكن استقرار أسعار الخضار وبعض المواد الأخرى يعتبر انخفاضاً نظراً لأن نفس المواد في هذه الفترة شهدت في أعوام سابقة ارتفاعاً جنونياً لافتة إلى أن انخفاض سعر الفروج بشكل كبير وكذلك البيض تعود أسبابه لارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الاستهلاك بعد عيد الأضحى وإقبال المنتجين على زيادة الكميات طمعا بالحصول على الأسعار التي كانوا يتوقعونها كما كانت في رمضان.‏

أما فيما يتعلق بموضوع تهريب بيض التفريخ من تركيا لم تستبعد ذلك عثمان مبينة انه لا يوجد آلية كافية لدى الجهات المسؤولة لتحديد الفروج المهرب من البلدي في ظروف قلة الكادر المخصص .‏

وفي ردها على سؤال حول جدية التخفيضات التي تم الإعلان عنها في صالات السورية للتجارة التي تتعلق بالمستلزمات المدرسية وبعض المواد الغذائية والاستهلاكية بينت عثمان أن هناك تخفيضات على المستلزمات المدرسية بنسبة وصلت إلى 40% عن السوق وهي متوفرة في الصالات بشكل يسد كل احتياجات الطالب كذلك بالنسبة للمواد الغذائية والخضار والفواكه في صالات السورية للتجارة يمكن ملاحظة تخفيضات على أسعار المعلبات والسكر والكونسروة وزيت دوار الشمس والزيت والمعكرونة الخ.‏

وأما بالنسبة لحالة الأسواق بشكل عام أوضحت عثمان أنه من خلال المتابعة وجدنا أن لكل سوق أسعاره وهناك تباين في الأسعار بين سوق وآخر وأسواق تلتزم بالنشرة التسعيرية للتموين وأسواق أخرى تبالغ في أسعارها ولا يوجد فيها سعر محدد، لافتة إلى أن هناك تعاون دائم مع الجهات الحكومية بشأن رصد الأسواق والمخالفات في الأسعار والمواصفات وأنه بإمكان المواطنين التعاون مع الجمعية وتقديم الشكاوي مؤكدةً أهمية نشر ثقافة الشكوى والتشجيع عليها منعاً لتعرض المستهلك للغبن من قبل ضعاف النفوس .‏

عدد القراءات : 4296

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider