الأخبار |
مصرع أكثر من 56 شخصا جراء حريق في بنغلاديش  واشنطن تطمئن البشير: لحلّ سياسي داخلي  عباس يضرب عصفورين بحجر: لا «مقاصّة»... لا رواتب لغزة  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  انقسام أميركي على سيناريوات ما بعد الانسحاب: أكراد سورية على مفترق طرق  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام  «سبوتنيك»: الجولاني مصاب ويعالجه النظام التركي بمشفى حكومي  جنبلاط: هل يتسع الوقت لاستدارة أخيرة؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  أردوغان يعرض على ترامب استقبال دواعش أوروبا في شمال سورية!  موسكو: واشنطن قد تستخدم استفزازات «كيميائية» للإبقاء على قواتها  سوريون ينتصرون على الإعاقة ويتابعون حياتهم  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  إدلب بين فكي كماشة الجيش السوري... ماذا عن توقيت التحرير؟  بريطانيا: عدوى الاستقالات تنتقل إلى «المحافظين»  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة     

مال واعمال

2017-02-20 09:05:43  |  الأرشيف

تخفيض مخصصات المحروقات ينذر بشلل اقتصاد سورية

 حالة شلل إضافية تسبب بها قرار رئاسة مجلس الوزراء بتخفيض مخصصات مواصلات القطاع العام إلى النصف، هكذا وصف بعض المدراء ومديرو المرائب حالة العمل بعد صدور القرار. وكما يحصل في كثير من القرارات عند التنفيذ من حيث تطبيق القوانين على الحلقات الأضعف كحالة العمال ووسائل النقل الجماعي، بينما تظل بعض الحالات الاستثنائية التي تحظى بمزاياها المعهودة.
إما .. أو

قصص كثيرة ظهرت منذ صدور هذا القرار، كحالة إحدى الشركات التي قررت تخيير عمالها بين أن تقوم آليات الشركة بنقلهم إما ذهاباً أو إياباً، واقترحت أنه يفضل أن تنقلهم الشركة إلى العمل، كي يصلوا إلى آلاتهم في الوقت المحدد، بينما عليهم العودة من العمل إلى منازلهم بطرقهم الخاصة مهما تأخر وصولهم.

مدراء آخرون طلبوا من موظفيهم الذين يملكون سيارات خاصة التعاون مع بعضهم ضمن الخطوط المشتركة بحيث يقلون بعضهم، وهناك مديريات اتفق مدراء فرعيون فيها على أن يتم التحرك بسيارة واحدة بحيث تتم تغطية أيام الشهر كلها، لأن السيارة المخصصة لمدير المساحة مثلاً في المصالح العقارية انخفضت مخصصاتها من 120 لتر إلى 60 وبهذا لا يمكنها أن تتحرك سوى نصف الشهر، في حين قال مدير آخر إن سعة سيارته الكبيرة 80 لتر محروقات، بينما مخصصاته أصبحت 62.5 لتر فكيف سيتابع عمله بهذه المخصصات؟ أبو خالد مدير المرآب في إحدى المؤسسات الصحفية أكد بأنه سيتم توقيف جولات الموظفين والمهمات الخاصة بعمل الصحفيين على أن يتم تجميع غالبية المهمات في جولة واحدة، خاصة أن هذا الشهر الذي صدر به القرار تم تنفيذه بنسبة 25% فقط على أن يتم التنفيذ ال50% الشهر القادم.

إلى جانب كل هذا "التقتير" يمكن أن تجد سلوكيات لم تخضع لأي من هذه السياسات التقشفية، كإبقاء عدد من السيارات مع بعض المدراء رغم تخفيض مخصصات كل سيارة. ورأى البعض أنه كان من الأولى إعادة النظر في سياسة السيارات العامة بمجملها، إذ أنه لم يعد من المنطقي والمقبول أن يكون للمدير العام أو الوزير أو أي كان سيارة أو أكثر تخدمه وتخدم أسرته "من أموال الشعب" الذي يطالب يومياً بالتقشف.

عمال النفط: القرار يخفض الإنتاج

مدير نقابة عمال النفط في اتحاد عمال دمشق علي مرعي وصف هذا القرار بأنه يخفض الإنتاج والعمل، وبالتالي لن يؤدي إلى ربح في خزينة الدولة، وأضاف أن على الحكومة أن تؤمن العمال بشتى الوسائل، وأكد مرعي أن هناك تواصلاً مع وزارة النفط للاستفسار عن الأمر من رئاسة الحكومة، ليصار بعد ذلك إلى مراجعة القرار في حال كان شاملاً، لأن التعليمات التنفيذية لم تصدر بعد كما قال مدير التشغيل في شركة سادكوب، وأن السرعة في التنفيذ ناتجة عن ضغط الحاجة والنقص في المحروقات، علماً أن مصفاة بانياس وصلها كميات من المحروقات وبدأت بالعمل، وأضاف أن المادة النفطية عصب أساسي في العمل، ولكن "عندما يحصل ضغط قد تصدر قرارات انفعالية"

عدد القراءات : 1099
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019