الأخبار |
اعتقال عدد من الضالعين بالهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية  رئيس البرلمان العراقي يؤكد وجود خلافات حول اختيار رئيس الجمهورية  نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  روسيا ستسلم "إس-300" لسورية خلال أسبوعين على خلفية إسقاط "إيل-20"  الخارجية الفلسطينية: جرائم الاحتلال تستدعي موقفا دوليا صادقا  أردوغان في ورطة .. ويطلب النجدة وربما الإسعاف  3 خطوات مهمة تتخذها روسيا في سورية ردا على إسقاط "إيل-20"     

افتتاحية الأزمنة

لأننا سوريون

نقول سورية وطننا، ونحن مواطنوها بالأصالة، علاقة لا تتم، إلا عندما يكون هناك ثقافة الاتحاد بين البشر والحجر، هل

الآونة الأخيرة

حينما نستخدم هذا المصطلح هل يعني لنا أنه لم يعد هناك من آن أو أوان، حيث بدا استخدامه للمرة الأولى منذ مدة ليست

اختلفنا كي نتفق

الأمر الواقع والمنظور من جميعنا، تفرض سياسته حضورها بين وجودنا، أينما كنّا، ونحن نعتاش أيامنا وشهورنا وسنينا، فالذي

الإرهاب بين قوتين

قوة القوة وقوة الضعف، حيث حاول الكثيرون من جهابذة الفكر العربي والعالمي وضع تعريفٍ له، واجتهدوا وما

خانوا سورية

خانوها أرضاً وشعباً، حكومةً وقيادةً، بعد أن كانت المعاهدات الصداقية توقع كل صباح، كل مساء على الإفطار، والغداء

انعدام الشهود

لم يعد أحدٌ من الفردوس المنشود، أو الجحيم الموعود به المختلفون مع الحياة ليخبرنا، والوعود الهائلة بذهاب جُلّ

الحبُّ الملهِم

نبتا معاً، وتاها لحين عن بعضهما إلى أن التقيا من جديد، إنهما آدم وليليث. أغرته بعد أن استنهضت ذكورته التي اكتشفتها به، دعته للاستماع

التحيَّة والسلام

دوليّ قطريّ أسرويّ شخصيّ، ماذا يعني لنا حلوله، ماهيته فلسفته؟ أسأل جميعنا القادم، من تنوعنا وتعددنا، واختلاف ألواننا

كيف نتعلّم؟

طلب عمرو بن العاص أمير المؤمنين في مصر من أهل القدس تسليمه مفاتيحها، فكان رد قساوستها المسؤولين عنها، أننا

العنصرية والتطرّف

وجهان لعملة واحدة، يظهران القبح في صوره المتعددة، بشاعة الكراهية، قماءة الاستعباد، اللتين تقفان أمام جدليّة الحقّ

حال الفكر

العربي والإسلامي، لا يسرّ أيّ متطلع إليه، ولا مطّلع عليه، فالذي يراه المواطن، من خلال ما تظهره وسائل إعلامه وحركة

الديكتاتورية الوطنيّة أو الاستبداد العادل

الديكتاتورية الوطنيّة أو الاستبداد العادل تشيران أن المنظومة البشرية لا تحكم إلا بالديكتاتورية المسكونة في جوهر الإنسان

أنا لا أقرأ ما أكتب

لماذا؟ لأني أكتب للتاريخ، الذي ينتظر ما أكتب، والتاريخ أمام، والمستقبل أيضاً على العكس تماماً، مما عرف من الموروث،

لا... أبد

بحكم أنّ كلَّ شيء ينتهي ما دام أنّه موجود بين نقطتين، وجميع الكائنات الحية منحصرة بينهما، أي إنّ النهايات محققة من دون

العلاقة الجيّدة

هل هناك منها الكثير، وعمر ديمومتها الفكري والزمني تبدأ من الرابطة الأسرية، تظهرها علاقاتها فيما بينها، وانعكاسها على
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018