الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

افتتاحية الأزمنة

خبزنا بلا ملح

مأساة وملهاة، دراما حياتية، تدعونا كي نتطلع إلى الكيفية التي يسبق فيها السيف العذل، وأن نتفكر فيها، فالمفارقات غدت

الأيادي التي في النّار

ليست كتلك التي يدغدغها الماء، نحن من يكتوي ونتحرّق ونحترق، نحن الذين امتلأت قلوبهم بالأحزان، وعيونهم بالدموع

كنّا و مازلنا

وسنبقى متمسكين بسين التأكيد لا سين التسويف، وبفلسفة نكون رافضين الجزء الثاني من معادلة لا نكون، إلى أن يحضر

الحاضر لا يحدّه زمن

اليوم حاضر غداً مستقبل يصبح حاضراً بالنسبة لبعد غد الزمن ثابت لا يتغير، نحن نتحرك، نتغير، نكبر، ننتهي بشكل أو بحالة

الأسياد والعبيد

عنوان اقتبستُه من كلمة وجّهها سيِّد البلاد إلى الناس كافة، ما دعاني للتوقّف عندها مليّاً، وأخذت بي للخوض بمفاهيم

بوابة المعرفة

لا تفتح إلا حينما يتم قرعها، ليسألك من خلفها من أنت؟ وتجيب أنت، ليقول لك: ادخل يا أنا، لتلتقيا متبادلين رحلة المعرفة

شيطنة الواقع

في الحقيقة التاريخ لا يقول وداعاً، بل يقول أراكم لا حقاً، ومعه يكون الوعي في العقول، وليس في الأعمار، الأعمار عداد

المعجزة والنبوءة

شاء القدر أن تكون أرضنا السورية في ماضيها الواسع مهداً للنبوءات، ومهبطاً للمعجزات، ولم يشأ أن تكون هذه الميزات

دندنة الخوف

الحياة لا تظلمنا، بل نحن نظلم أنفسنا فيها، والحظ لا يأتي، إن لم نذهب إليه، لذلك نسعى دائماً للتحدث إلى بعضنا، نقدم المفيد

تقبُّل النقد شجاعة

عنوان اقتبسته من صفحة صديق مسؤول، أبدأ به وأقول: أين نحن؟ سؤال مهم جداً، فإن لم نقاتل من أجل ما نريد، فلا ينبغي

خطوة إلى الأمام

هي كل ما نحتاجه لحظة إدراكنا أننا نراوح في المكان، فالخيال الساكن يدعو إلى المجازفة من أجل إحداث شيء، يقودنا نحو

آمال الشعب

تحقيق مطالبه والتعبير الواقعي عنها، وإعادة تشغيل شعلة حماسته التي ينبغي أن تتقد وتتوهج، ومطالبتها للقوة السياسية

في البدء كان الكلمة

الافتقار إلى المعرفة مالكة الفكر والعلم والفهم، المتعلقة بمفاهيم الجمال، يؤدي إلى هلاك الشعوب، والدلائل التاريخية تثبت

المتآمرون

ثلاث مئة سنين وازدادوا تسعاً، (منظومة أهل الكهف) حينما استيقظوا، وأرسلوا بأحدهم، ليحضر لهم طعاماً، وفي حقيقة

العيش والحياة

حيث اكتشفنا أنّ وجودنا يختبئ تحت مظلتيهما، ومازلنا مستمرين من دون التفكير في البحث عن مفاهيمها التي نسعى
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019