الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

افتتاحية الأزمنة

العيش والحياة

حيث اكتشفنا أنّ وجودنا يختبئ تحت مظلتيهما، ومازلنا مستمرين من دون التفكير في البحث عن مفاهيمها التي نسعى

قلمــــــي

ينساب من فكري الذي أمتلك، يبكي ويفرح مثلي تماماً، إنه في كثيرٍ من الوقت يضحك ويبتسم، له روحٌ كما روحي، يهوى

داعش.. ISIS

شكوك واستغرابات قادمة من علامات الاستفهام والتعجّب، والنقاط والفواصل، وأدوات الجر؛ من إلى، عن على، تصديقٌ

الإفتاء والمُفتون

مع الأوقاف التي تعني أملاك السابقين، والحاضرين، واللاحقين، والتحبيس، والتسبيل؛ أي حبس مال، يمكن الانتفاع به،

هل تعرف من أنت؟

يلج الإنسان الحياة، لا يدري عنها وعنه أي معلومة، لا يعرف من أين أتى؟ ولا إلى أين يذهب؟ يصل إلى الوعي، يجد نفسه منتمياً

الـــــــــــــذروة

لانصل إليها بالطرق التقليدية، أو بالطاعة العمياء، حيث نجدها تأخذ حصتها من الشخصية الإنسانية، التي تصطادها من

إعلام الواقع

عالمي، غربي شرقي، عربي عربي، عربي سوري، مهمته الأساسية، تكمن في حمله رسائل الجهات الأربع، التي يتطلع

الصراع على الشرق الأوسط

كان ومازال بين أميركا وروسيا المتطلعتين إليه دائماً وأبداً على وجه الخصوص، إنه صراعٌ قديمٌ حديثٌ بين

لأننا سوريون

نقول سورية وطننا، ونحن مواطنوها بالأصالة، علاقة لا تتم، إلا عندما يكون هناك ثقافة الاتحاد بين البشر والحجر، هل

الآونة الأخيرة

حينما نستخدم هذا المصطلح هل يعني لنا أنه لم يعد هناك من آن أو أوان، حيث بدا استخدامه للمرة الأولى منذ مدة ليست

اختلفنا كي نتفق

الأمر الواقع والمنظور من جميعنا، تفرض سياسته حضورها بين وجودنا، أينما كنّا، ونحن نعتاش أيامنا وشهورنا وسنينا، فالذي

الإرهاب بين قوتين

قوة القوة وقوة الضعف، حيث حاول الكثيرون من جهابذة الفكر العربي والعالمي وضع تعريفٍ له، واجتهدوا وما

خانوا سورية

خانوها أرضاً وشعباً، حكومةً وقيادةً، بعد أن كانت المعاهدات الصداقية توقع كل صباح، كل مساء على الإفطار، والغداء

انعدام الشهود

لم يعد أحدٌ من الفردوس المنشود، أو الجحيم الموعود به المختلفون مع الحياة ليخبرنا، والوعود الهائلة بذهاب جُلّ

الحبُّ الملهِم

نبتا معاً، وتاها لحين عن بعضهما إلى أن التقيا من جديد، إنهما آدم وليليث. أغرته بعد أن استنهضت ذكورته التي اكتشفتها به، دعته للاستماع
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018